شريط الأخبار

الخطيب: السلطة لا تمتلك صلاحيات إطلاق أسماء على الشوارع

06:09 - 11 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم : رام الله

رفض الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في الضفة المحتلة، غسان الخطيب ، الاتهامات الأميركية والإسرائيلية بممارسة التحريض عبر إطلاق أسماء ناشطين فلسطينيين تصنفهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي على أنهم "إرهابيون" على شوارع في الضفة الغربية.

وقال الخطيب في تصريح صحافي: "يجب أن يعلم الجميع أن السلطة لا تمتلك صلاحيات إطلاق أسماء أو تغييرها على شوارع في الضفة الغربية أو غيرها".

وأوضح أنه حسب القانون الفلسطيني "فإن إطلاق أسماء على الشوارع هو من صلاحية البلديات وليس الحكومة أو السلطة، ومجالس إدارة البلديات منتخب من الشعب وبالتالي لا سلطة رسمية عليه".

ونفى الخطيب أن يكون تم مؤخرا إطلاق اسم يحيى عياش على إحدى شوارع رام الله موضحاً "أن الشارع موجود بهذا الاسم منذ العام 1998 ولا نجد سببا إسرائيليا لإثارته هذه الأيام".

وأضاف: "إسرائيل تفتعل قضايا قديمة وسخيفة وتخترع أموراً تؤدي للفت الانتباه عن الضغوط الأميركية والدولية التي تتعرض لها بسبب مواقفها المعطلة لمفاوضات التسوية". وشدد الخطيب على أنه "إن كان تسمية أشخاص مجرمين بنظر الطرف الأخر مشكلة فيجب أن ينطبق هذا الأمر كذلك على الطرفين ولنتساءل كم عدد الشوارع في إسرائيل تحمل أسماء أناس قتلوا أبرياء فلسطينيين ويجرى تمجيدهم". وأضاف أن "إسرائيل مليئة بالشوارع المسماة على أسماء قتلة من أمثال مناحم بيغين والأرغون والليهي".

انشر عبر