شريط الأخبار

سلاح أمريكي جديد سيضرب العالم في غضون ساعة

02:30 - 11 تموز / أبريل 2010

 

سلاح أمريكي جديد سيضرب العالم في غضون ساعة

فلسطين اليوم- وكالات

تعكف وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" حالياً على تطوير سلاح جديد لملء الفراغ الناجم عن تخفيض ترسانة الأسلحة النووية، وعدم إمكانية استخدامها في النزاعات العالمية، لضرب أي هدف بالعالم خلال أقل من ساعة.

 

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، فإن هذا السلاح الذي يعمل البنتاجون على تطويره منذ سنوات يثير قلق المسئولين الروس الذين يؤكدون أن تطوير مثل هذه الأسلحة سيؤدي إلى سباق تسلح غير نووي وأنه سيؤثر سلباً على كل الجهود الرامية إلى تخليص العالم من أسلحة الدمار الشامل.

 

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله: "إن دول العالم لن تقبل عالماً خالياً من الأسلحة النووية مع استحواذ بعض الدول على أسلحة لا تقل قوة وتأثيراً عن الأسلحة النووية".

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم أن نشر مثل هذه الأسلحة لن يستكمل قبل عام 2015 كحد أدنى ،إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تضخ الكثير من الأموال لإتمام المشروع في أقرب وقت ممكن، موضحة إن سلاح الجو الأمريكي يستعد لإجراء تجربة لإحدى وحدات هذا السلاح الشهر المقبل.

 

وكان لافروف قد أعلن في وقت سابق، أن روسيا تحتفظ بحق الانسحاب من معاهدة ستارت الجديدة حول نزع الأسلحة النووية، إذا أدى مشروع الدرع الأمريكية المضادة للصواريخ إلى تغيير كبير في التوازن الاستراتيجي الحالي.

 

وبحسب قوله فإن روسيا ستحدد بنفسها مدى هذا التأثير، وأشار لافروف إلى أن هذا الشرط تم الاتفاق بشكل خاص عليه بين الجانبين.

 

انشر عبر