شريط الأخبار

مسؤول في التعليم يكشف بعض التفاصيل عن امتحانات "التوجيهي"

02:08 - 11 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي بحكومة غزة اليوم الأحد، أن 49793 مشتركاً إجمال عدد طلبة الثانوية العامة المسجلين لدى الوزارة بفرعيها قطاع غزة والضفة الغربية للتقدم لامتحانات الثانوية العامة للعام الحالي المزمع عقده في الثاني عشر من يونيو/ حزيران المقبل.

 

وأوضح أ.مروان شرف نائب مدير عام القياس والتقويم والامتحانات بالوزارة في بيان صحفي نشر على موقع الوزارة الالكتروني، أن إجمالي عدد طلبة الثانوية العامة المسجلين لدى الوزارة بلغ 86487 مشتركاً منهم 27694 مشتركاً في قطاع غزة موزعين على الفروع العلمي والعلوم الإنسانية والمهني و9000 مشتركاً في الدراسات الخاصة، فيما وصل عدد الطلاب في الضفة الغربية إلى 49793 مشتركاً.

 

يذكر، أن الوزارة كانت قد أصدرت في وقت سابق جدول امتحان الثانوية العامة الذي سيبدأ صباح يوم السبت الموافق 12/6/2010م الساعة التاسعة صباحاً بدءً بامتحان التربية الإسلامية وينتهي مساء الخميس 1/7/2010م بمبحث التكنولوجيا .

 

وفيما يتعلق بالتنسيق مع الوزارة بالضفة، قال شرف:"إن العمل في امتحانات الثانوية العامة موحداً وعلى درجة عالية من المسئولية والالتزام الوطني وذلك من منطلق حرص الوزارة المشترك في جناحي الوطن على مصلحة أبنائنا وتأمين مستقبلهم"، مبيناً أن هناك توافقاً من أجل استمرار التنسيق من البداية وحتى إجراء الامتحان وإعلان النتائج .

 

ولفت، إلى أن شهادة الثانوية العامة تتمتع باحترام ومصداقية عالية في جناحي الوطن على المستوى المحلي والإقليمي والدولي منذ قدوم السلطة، مؤكدا حرص الجميع على استمرارية هذا التقدير.

 

وأوضح شرف، أن هذا العام لن يشهد حذفاً جديداً لأيًّ من مواد المنهاج، عازياً ذلك إلى استقرار دوام الطلاب الذي انعكس على رفع مستواهم التحصيلي في جناحي الوطن وهذا ما سيؤثر بشكل أفضل على مستواهم .

وأردف قائلاً:"إن العام الماضي شهد ظروفاً صعبة جداً نتيجة الحرب في غزة و اعتداءات المستوطنين والإجتياحات في الضفة بخلاف هذا العام الذي يشهد استقراراً أفضل في دوام الطلاب"، مشيراً إلى بعض الإجراءات التي اتخذتها الوزارة والمتعلقة بطبيعة الأسئلة وامتحان اللغة الإنجليزية حيث تم حذف القطعة الخارجية، وكتابة موضوع واحد فقط لمصلحة الطلبة.

 

وعن الجديد في نمط امتحانات هذا العام، بين شرف أن طبيعة الأسئلة في جميع المباحث ماعدا اللغة العربية واللغة الإنجليزية ستكون من قسمين، يتكون القسم الأول من أربعة أسئلة إجبارية مجموعها 90 علامة، يتكون السؤال الأول منها من عشر فقرات "اختيار من متعدد" مجموعها 15 علامة.

 

وأشار إلى أن سؤال الاستيعاب (comprehension) في امتحان اللغة الإنجليزية سيتكون من قطعة أو نصف ( داخلي ) من الكتاب المقرر وستحسب هذه القطعة من40 علامة، مؤكداً أنه لا توجد في الامتحان قطعة خارجية.

 

وأضاف أنه تم تقليص سؤال الإنشاء (composition) بكتابة موضوع واحد من موضوعين وهما ( إما موضوع تعبير، أو رسالتان، أو موضوع تعبير ورسالة ) وسيحسب هذا الموضوع من 20 علامة .

 

وفي موضوع مشاركة الأسرى في امتحانات الثانوية العامة والتي حرموا منها العام الماضي، أكد مروان شرف أن الوزارة تعطى مشاركة أبنائنا لامتحان الثانوية العامة في المعتقلات الإسرائيلية أولوية وأهمية كبرى، مبيناً أنه يتم متابعة هذه القضية من قبل وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الأسرى.

 

وشدد على حرص الوزارة وترقبها للردود الايجابية التي تسمح بمشاركتهم هذا العام، موضحا أنه بمجرد وصول الرد الإيجابي ستقوم الإدارة العامة بعمل برنامج خاص وامتحان خاص لأبنائنا الأسرى.

 

وعن دور وسائل الإعلام في تغطية امتحانات الثانوية العام، أوضح شرف أن وزارة التربية والتعليم هي المسؤولة الوحيدة عن البيانات الصادرة عنها ، آملاً أن تشعر وسائل الإعلام بالمسئولية وتقوم بالتنسيق الكامل مع أصحاب القرار في إصدار وتبني التصريحات والبيانات الخاصة بالامتحانات والنتائج من أجل توفير الأمن والأمان وإبعاد التوتر والقلق عن أبنائنا وأهلهم والوزارة.

 

كما أشار نائب مدير عام القياس والتقويم والامتحانات إلى ازدياد الإشاعات والدعايات الخاصة بالثانوية العامة في هذه الأوقات، واصفاً أصحابها بذوي النفوس الضعيفة التي تحبط عزيمة أبنائنا و تعمل على إحداث البلبلة وتشتيت وإشغال الطلاب والأهالي بأشياء لا أساس لها من الصحة، وحث الطلبة إلى عدم الاهتمام والالتفات لها، واعتماد المعلومة الصحيحة من الوزارة فقط.

 

ونصح شرف الطلبة بضرورة تنظيم المذاكرة التي تعتمد على الفهم وعدم اللجوء إلى الحفظ واستثمار الوقت بشكل جيد للمذاكرة والترفيه وحل الأسئلة والتمارين الخاصة بكل وحدة من وحدات المنهاج كتابيا فهذا يعزز الثقة بالنفس ويزيل حالة القلق والخوف والتوتر، مطالباً بمراجعة ما تم مذاكرته بشكل دوري باستخدام الورقة والقلم في عملية التلخيص وصياغتها بشكل أسئلة حيث سينعكس هذا بشكل إيجابي على التفوق.

 

كما وجه كلمة لأولياء الأمور مطالبهم بالقيام بتخفيف جو التوتر والقلق وتوفير البيئة الهادئة السعيدة المليئة بالحب والعطف والتحفيز وإعطاء الثقة لأبنائهم وألا يحملوا الطالب العناء والضغط النفسي حيث سينعكس ذلك إيجابيا على ثبات التعلم واستمراريته.

انشر عبر