شريط الأخبار

الشيخ عزام يحذر من "ترانسفير" جديد يتهدد شعبنا في الضفة

01:22 - 11 آب / أبريل 2010

الشيخ عزام يحذر من "ترانسفير" جديد يتهدد شعبنا في الضفة

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام اليوم الأحد، أن الأمر العسكري الصهيوني الهادف لإبعاد آلاف الفلسطينيين من الضفة المحتلة إجراء جديد يهدف إلى التضييق على الفلسطينيين وطردهم من أرضهم وحرمانهم من ابسط حقوقهم، مؤكداً أن الفلسطيني هو صاحب الأرض ووجوده هنا على أرضه فلسطين وجود شرعي.

 

وأضاف الشيخ عزام في تصريحات صحفية، أن هذا الإجراء يؤكد إصرار "الكيان الصهيوني" من جديد على مواصلة حربها على شعبنا الفلسطيني, وأن ما يجري في العالم يشجع هذا الكيان على المضي قدماً في سياستها وإجراءاتها الإرهابية, وأن هذا هو النهج الذي سلكه ضد الفلسطينيين والعرب طوال الوقت ولقد أكدت الحرب الأخيرة على غزة أن هذا النهج لن يتغير.

 

وشدد عضو المكتب السياسي للجهاد، على أن هذا الإجراء رسالة تحذير جديدة للفلسطينيين يجب أن تدفعهم لترتيب أوضاعهم, وهي رسالة للعرب لكي يتبنوا سياسات حازمة ورادعة في مواجهة "الكيان الصهيوني" ومن يدعمها.

 

وأشار الشيخ عزام، إلى أن هذا القرار يأتي متزامناً مع ذكريات المجازر والمذابح التي ارتكبت ضد شعبنا الفلسطيني فشهر نيسان يحمل للفلسطينيين تذكارات مؤلمة ومذبحة دير ياسين ابرز المجازر التي ارتكبت في مثل هذا الشهر وقتل خلالها أكثر من 260 فلسطيني ما بين طفل وامرأة وشيخ عجوز إضافة لمجزرة "قانا" التي ارتكبت في مثل هذا الشهر و مجزرة بحر البقر" و"أبو زعبل" والتي سقط خلالها العشرات من إخواننا وأشقاؤنا المصريين واللبنانيين .

 

 

انشر عبر