شريط الأخبار

السودانيون يدلون بأصواتهم في أول انتخابات تعددية منذ 1986

12:20 - 11 تشرين أول / أبريل 2010

السودانيون يدلون بأصواتهم في أول انتخابات تعددية منذ 1986

فلسطين اليوم- وكالات

وسط حالة من الارباك.. بدأ السودانيون اليوم الأحد الإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات تعددية منذ نحو ربع قرن والتي يتوقع أن يحافظ فيها عمر البشير على منصبه الرئاسي الذي يتولاه منذ انقلاب 1989.

 

وحسب تقارير إعلامية، فقد فتحت مراكز الاقتراع في الثامنة صباحا في الشمال كما في الجنوب، لكن الناخبين لم يبدؤوا بالإدلاء بأصواتهم إلا بعد ربع ساعة حيث كان الموظفون لا يزالون منهمكين في فتح دفاتر التصويت ورزم بطاقات الاقتراع وصناديق الاقتراع المصنوعة من البلاستيك في حين كان الناخبون ينتظرون في الخارج.

 

ويبلغ عدد الناخبين الذين سجلوا أصواتهم 16 مليوناً من أصل سكان السودان الأربعين مليوناً، بينهم ثمانية ملايين في الجنوب، ويدلي الناخبون بأصواتهم في 10750 مركزاً ومحطة اقتراع في ولايات البلاد الخمس والعشرين والتي تخضع ثلاث منها، هي ولايات إقليم دارفور المضطرب في الغرب، لقانون الطوارىء.

 

وتجري عملية التصويت من الثامنة صباحاً إلى الساعة السادسة، طيلة أيام الأحد والاثنين والثلاثاء، ويتوقع أن تعلن النتائج يوم الأحد المقبل.

 

ويتعين على الناخبين في هذه الانتخابات المعقدة، اختيار الرئيس والمجلس الوطني (البرلمان) ومجالس الولايات في عموم البلاد، في حين ينتخب الجنوبيون كذلك رئيس حكومتهم ومجلسهم التشريعي.

 

وقد طبعت بطاقات الاقتراع بالعربية في جنوب السودان حيث الانكليزية هي اللغة السائدة إلى جانب لغات محلية أخرى، ولكنها تحمل كذلك رموز مختلف الأحزاب والمرشحين.

 

ويشكل تنظيم الانتخابات السودانية الرئاسية والنيابية والإقليمية جزءا من اتفاقية السلام التي تنص على أن ينظم بعدها استفتاء مقرر في مطلع 2011 سيقرر فيه سكان الجنوب بشأن بقائهم ضمن السودان الواحد أو الانفصال عنه.

انشر عبر