شريط الأخبار

"العمل الزراعي" يختتم مشروع حماية الأسر المهددة بالتهجير

07:34 - 10 تشرين أول / أبريل 2010

"العمل الزراعي" يختتم مشروع حماية الأسر المهددة بالتهجير

فلسطين اليوم: غزة

اختتم اتحاد لجان العمل الزراعي مشروع حماية الأسر المهددة بالتهجير العنصري على الأراضي الفلسطينية ، وذلك بتمويل من مكتب المساعدات الإنسانية التابع للاتحاد الأوروبي حيث نفذ بالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل بريطانيا.

 

وقالت منسقة المشروع المهندسة هاجر أبو الخير إن المشروع استمر على مدار خمسة أشهر متواصلة وذلك بقيمة 66 ألف يورو حيث تم خلاله استصلاح وزراعة 108دونم وإعادة تأهيل 95حظيرة أغنام .

 

ولفتت إلى أن المشروع استهدف كل من شرق بيت حانون وبيت لاهيا الغربية وأم النصر موضحة انه تم اختيار الفئة المستهدف وفق اعتبارات معينة منها أن تكون من ضمن الأسر التي تعتاش على الزراعة والتي تعرضت أراضيها لا للتجريف من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأكدت أبو الخير ان المشروع هدف إلى تعزيز صمود المواطنين في أراضيهم والتشبث بها بالرغم من الممارسات الإسرائيلية الهادفة إلى  مصادرة هذه الأراضي.

 

 الى ذلك  اختتم الاتحاد مشروع خدمة البيارات وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، الذي تضمن رش للمبيدات وتعشيب الأرض وتسويتها وتقليم الأشجار.

 

وأفاد المهندس رمزى عودة، إن المشروع الذي انتهي مؤخرا استمر على مدار عام ،مشيرا إلى انه استهدف 1937 دونم مزروعة حمضيات، و9631 زيتون من عمر 1-5 سنوات حيث تم تنفيذ المشروع في محافظة غزة، في كل من حي الزيتون والشجاعية والتفاح شرق غزة.

 

وقال :" لقد وفر المشروع 12445 يوم عمل ساهمت هذه الأيام في توفير مصدر دخل للمئات من الأسر".

 

وفي غضون ذلك يستعد الاتحاد لإطلاق مشروع تحسين الأمن الغذائي للمرأة الريفية  حيث يستهدف المشروع تدريب  300 سيدة وتوزيع منح لمشاريع صغيرة لـ"150" سيدة من أنحاء مختلفة من القطاع، حيث يأتي ذلك كمرحلة ثانية ضمن المشروع الممول من التعاون الاسباني بقيمة اجمالية بلغت نحو 245 ألف يورو.

 

 كما اطلق الاتحاد مشروع تحسين المنتجات الزراعية المحلية لـ"238" عائلة ويستهدف ستة مواقع في قطاع غزة .

 

وقال منسق المشروع م.رائد محسن :" إن المشروع يتم بتمويل من وكالة التنمية الدولية للتعاون الاسباني من خلال مؤسسة التضامن الاسبانية (...) والمشروع ينفذ على ثلاث مراحل لتحقيق اكبر استفادة للفئات المستهدفة التي يتم اختيارها وفق معايير معينة ".

 

وأضاف يتضمن المشروع توزيع الاشتال ومساعدة المزارعين حيث يتم توزيع 2500 شتلة لكل دونم تتنوع ما بين اشتال الخضار والطماطم والشمام مشيرا إلى أن تكلفة المرحلة الأولى من المشروع نحو 20 ألف يورو حيث تم اختيار المستفيدين الذين يمتلكون أراض زراعية وإضافة إلى دفيئة زراعية .

 

ونوه إلى أن المشروع الذي يستمر على مدار عام تتمثل مرحلته الثانية في توزيع السماد"الدبال" لنحو"50" عائلة على أن تمتلك العائلة دونمين من الأراضي الزراعية .

 

وأوضح أن تكلفة المرحلة الثانية من مشروع تحسين المنتجات الزراعية المحلية نحو عشرة آلاف يورو وتتمثل المرحلة الثالثة في توزيع بذور شتوية لنحو 40 عائلة بقيمة إجمالية تصل إلى 16 ألف يورو.

 

وأشار إلى أن المواقع الست هي بيت لاهيا وبيت حانون وجباليا شمال القطاع ودير البلح والسلقا في الوسط ورفح جنوب قطاع غزة.

 

وقال منسق المشروع مز محسن:" إن المشروع يتضمن أيضا حرث الأراضي وتعشيبها وتسويتها إضافة إلى تشغيل الأيدي العاملة خاصة وانه يوفر نحو 1200 يوم عمل لنحو 48 عامل إضافة إلى تحقيق الفائدة لنحو 238 أسرة  .

انشر عبر