شريط الأخبار

لجنة مواجهة الحصار تحذر من تلف بضائع بسبب منعها دخول القطاع

06:35 - 10 حزيران / أبريل 2010

لجنة مواجهة الحصار تحذر من تلف بضائع بسبب منعها دخول القطاع

فلسطين اليوم: غزة

حذرت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار من تلف ألف حاوية بقيمة 100 مليون دولار، مليئة بالبضائع ومكدسة في الموانئ الإسرائيلية منذ أكثر من ثلاثة أعوام، على غرار ما حدث مع حاويات الأحذية التي دخلت أخيراً للقطاع.

 

وكانت سلطات الاحتلال سمحت قبل نحو عشرة أيام بإدخال عدة شاحنات من الأحذية والملابس، وذلك لأول مرة منذ فرض الحصار قبل أكثر من ثلاثة أعوام، وهي من البضائع المحتجَزَة في الموانئ الإسرائيلية، حيث اكتشف مستورد هذه الأحذية والتي تقدر قيمتها بمليون شيقل (260 ألف دولار أميركي) أنها تالفة.

 

وقال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري إن "الاحتلال بشكل أساسي ما زال يفرض الحصار بشكل كامل على قطاع غزة، وما زال يغلق المعابر ويمنع دخول 4 آلاف صنف من البضائع إلى غزة، وما زال يمنع دخول المواد الخام ومواد البناء، ويمنع كل شيء ممكن أن يسهم في تحسين الواقع المعيشي للناس في غزة".

 

وفي خصوص سماح الاحتلال بإدخال الملابس والأحذية، قال الخضري: إن "هذه بضائع لها أكثر من ألف يوم في الموانئ الإسرائيلية، وهي شبه تالفة، وبالتالي إعطاؤها الموافقة بالدخول هو مجرد تخفيف عن الموانئ الإسرائيلية من ناحية، ومن ناحية ثانية إيهام الرأي العام العالمي أنه سهل عملية دخول هذه البضائع، والحقيقة أن هذه البضائع تالفة".

 

وحذر الخضري "من المحاولات الإسرائيلية التي تخدع الرأي العام العالمي والمجتمع الدولي بأنها خففت الحصار"، وقال: "إن إسرائيل تحاصر غزة حصارًا مشددًا، ولكن من ناحية إعلامية هي تحاول أن تظهر أنها خففت الحصار من أجل تخفيف الضغط الدولي عليها، وذلك من خلال سماحها بإدخال بعض الشاحنات وفتحها بعض المعابر".

انشر عبر