شريط الأخبار

نتنياهو يتهرب من مواجهة مصر وتركيا في واشنطن

06:09 - 10 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية في تقرير لها اليوم،السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية التي تستضيف القمة النووية المقبلة، قامت بإطلاع إسرائيل على عدد من البنود المتوقع طرحها في هذه القمة بجانب مناقشة جدول الأعمال الذي ترغب كل من مصر أو تركيا في مناقشته، حيث ترغب كلتا الدولتين في فرض الرقابة على منشآت إسرائيل النووية، والضغط عليها للانضمام إلى ميثاق منع انتشار الأسلحة النووية.

 

وأضاف التقرير أنه بالإضافة إلى أن تركيا وعبر مندوبيها المشاركين في القمة ستقترح ضرورة ضم إسرائيل إلى اتفاقية الحد من انتشار الأسلحة النووية ستنتقد، في الوقت نفسه، سياسة "الغموض" التي تتعلق بأسلحة تل أبيب غير التقليدية.

 

وأكدت الإذاعة أنه في أعقاب المعلومات الأمريكية توصل رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو إلى نتيجة حتمية وهى أنه لا يمكن ردع هذه الحملة ضد إسرائيل، وأن مسألة البرنامج النووي الإسرائيلى سوف تتحول إلى أحد المواضيع المركزية في القمة.

 

وفى نفس السياق كانت قد أكدت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن نتانياهو ألغى مشاركته في المؤتمر النووى في واشنطن بعد أن أحيط بمعلومات ورسائل من الولايات المتحدة من أن مصر وتركيا بالإضافة لعدد من الدول الإسلامية الأخرى المشاركة ينويان الضغط بشدة من أجل انضمام إسرائيل لمعاهدة منع الانتشار النووي، مضيفة أن نتانياهو سيرسل بدلاً منه الوزير دان مريدور.

 

وقالت الصحيفة إن هناك أيضا دبلوماسيين غربيين سيحاولون الضغط على الإدارة الأمريكية لإقناع إيران لوقف تطوير برنامجها النووي.

انشر عبر