شريط الأخبار

أمريكا والصين على طريق المصالحة

12:57 - 10 تموز / أبريل 2010

أمريكا والصين على طريق المصالحة

فلسطين اليوم- وكالات

يعقد الرئيسان الصيني والأميركي خلال الأسبوع الجاري جلسة مباحثات خاصة تتناول النقاط الخلافية بين البلدين إلى جانب العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

فقد أعلنت الخارجية الصينية وأكدت مصادر البيت الأبيض أن الرئيس الصيني هو جينتاو سيشارك في قمة الأمن النووي التي ستقعد في واشنطن يوم الاثنين المقبل.

 

وأضافت المصادر أن الرئيس باراك أوباما سيجري مع ضيفه الصيني مباحثات خاصة على هامش المؤتمر تتناول العلاقات الثنائية بما فيها الخلافات التجارية والموقف الأميركي من تايوان، إلى جانب العديد من القضايا الدولية وعلى رأسها الأزمة النووية مع إيران وكوريا الشمالية.

وفي معرض تعليقه على زيارة الرئيس الصيني للولايات المتحدة ودول أخرى في أميركا اللاتينية، قال نائب وزير الخارجية الصيني شوي تيانكاي الجمعة إن العلاقات بين البلدين لا تخلو من خلافات، لكن في نفس الوقت لا يمكن التغاضي عن المصالح المشتركة الأخرى بينهما.

 

وفي السياق، قال مراقبون متابعون للعلاقات الأميركية الصينية إن إعلان بكين مشاركة الرئيس في مؤتمر واشنطن للأمن النووي يدل على رغبة الصين في تهدئة التوتر مع الأميركيين، لاسيما أن القيادة الصينية -على الرغم من الامتعاض ورواسب الخلافات القديمة- ليست راغبة في تعطيل مسار الود بين القوتين العظميين.

 

وبحسب المواقف الرسمية المعلنة من قبل الطرفين، ستتصدر مسألة فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي جدول المباحثات بين أوباما وضيفه الصيني باعتبار أن الصين -وهي تملك حق الفيتو في مجلس الأمن- لا تزال من المعارضين للجوء لخيار العقوبات.

 

وكان أوباما قد هاتف الرئيس الصيني قبل أسبوع وأجرى معه مباحثات تناولت هذه المسألة -بحسب ما أعلنه البيت الأبيض- وأهمية إجبار إيران على الالتزام بتعهداتها الدولية.

وأضافت مصادر رسمية أميركية أن أوباما سيبحث مع الرئيس هو جينتاو تطورات الملف النووي الكوري الشمالي والسبل الكفيلة بإقناع بيونغ يانغ بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

 

انشر عبر