شريط الأخبار

الاندبندنت: مصاعب تواجه أوباما بسبب السلاح النووي الإسرائيلي

11:41 - 10 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم إن إعلان إيران المضي في برنامجها النووي ببناء أجهزة طرد مركزي أشد سرعة لتخصيب اليورانيوم قد زاد من صعوبة الموقف بالنسبة للرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي يسعى لحشد التأييد الدولي لإجبار إيران على التخلي عن برنامجها النووي.

 

وتشير الصحيفة إلى المؤتمر الذي سيعقده أوباما الأسبوع المقبل في واشنطن حول نزع السلاح النووي بهدف تعزيز التعاون الدولي لحماية المواد النووية ومكافحة الإرهاب النووي، غير أنها ترى أن الجهود لكبح طموحات إيران ستتجلى بشكل كبير في المؤتمر.

 

وتقول الاندبندنت إن مهمة أوباما قد تعقدت بإصرار تركيا على أنها ستضغط لنزع سلاح إسرائيل النووي كجزء من الشرق الأوسط الخالي من الأسلحة النووية حتى بعد قرار رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو إدارة ظهره للاجتماع.

 

وتضيف الصحيفة أن موقف تركيا الذي أكدته الجمعة وزارة الخارجية في عاصمتها أنقرة هو دليل آخر على أن الترسانة غير المعلنة للدولة اليهودية ـ والتي يقدر المحللون بأنها قد تصل إلى مائتي رأس نووي ـ من غير المرجح أن تختفي عن ساحة النقاش، فيما تحاول الدول الغربية إجبار إيران على وقف برنامج تخصيب اليورانيوم، والذي يشكل الجزء الرئيسي في ما يشتبه به على نطاق واسع من محاولة للحصول على أسلحة نووية.

 

وتشير الاندبندنت إلى إعلان نتنياهو بعدم حضور مؤتمر واشنطن، وإرسال نائبه ووزير الاستخبارات والطاقة النووية دان ميريدور بدلا عنه، وسط تقارير بأن تركيا ومصر تعزمان على استخدام المؤتمر الذي ستحضره 47 دولة لتركيز الأضواء على إسرائيل.

 

انشر عبر