شريط الأخبار

مشعل قدم الدليل لإقناع السعودية وقطر بالطرف المفشل للحوار

08:54 - 10 تموز / أبريل 2010

اتصالات مكثفة بين حماس ومصر لإيجاد مخرج من المأزق

فلسطين اليوم-وكالات

ذكر مصدر فلسطيني مطّلع أن اتصالات مباشرة تجري بين مستويات قيادية في حركة حماس ومسؤولين ودبلوماسيين مصريين بهدف إحراز تقدم على صعيد المصالحة الفلسطينية.

وأضاف المصدر لـ«الشرق الأوسط» أن بعض قيادات الحركة المقيمين في قطاع غزة يُجرون اتصالات حثيثة مع أوساط في جهاز المخابرات العامة المصرية والسفير المصري في مدينة رام الله.

وقال المصدر إن هذه الاتصالات رغم تكثيفها لم تسفر عن حدوث اختراق في الجهود الرامية إلى إبرام المصالحة لرفض القاهرة إضافة تحفظات حماس على الورقة المصرية التي سبق لحركة فتح أن وقّعت عليها.

وحسب المصدر فإن أطرافا عربية وفلسطينية كثفت في الآونة الأخيرة جهودها لإقناع حماس بالتوقيع على الورقة كما هي، مقابل موافقة فتح ومصر على إبداء مرونة في تطبيق البنود التي تعترض عليها الحركة، منوها بأن الحركة لم توافق على هذا العرض.

وأوضح المصدر أن زيارة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس لكل من المملكة العربية وقطر لم تسفر عن إحراز أي تقدم في مجال المصالحة، موضحا أن مشعل أحضر معه في الجولتين محاضر الاجتماعات التي عُقدت بين ممثلي حماس وكل من ممثلي فتح والمسؤولين المصريين للتأكيد على أن الورقة المصرية تنطوي على بنود لم يتم التوافق بشأنها.

وأشار المصدر إلى الانطباع المتولد لدى الأوساط الفلسطينية بأن أي دولة عربية ليس بإمكانها الحلول محل مصر في جهود المصالحة، بسبب قدرة القاهرة على التأثير بشكل كبير على الحياة في قطاع غزة.

انشر عبر