شريط الأخبار

استمرار اعتقال طفلين لا يتجاوزا سن العاشرة في سجن "عوفر"

07:53 - 09 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم : رام الله

تواصل قوات الاحتلال اعتقال الطفلين نشأت جرادات ( 10 أعوام) من سكان بلدة سعير القريبة من الخليل ، وسند أبو مغير ( 12 عاماً) من مدينة البيرة في سجن عوفر قرب رام الله منذ حوالي شهرين بتهمة قيامهما برشق الحجارة باتجاه أهداف إسرائيلية.

ويقول الشاب حسن بريجية من سكان بيت لحم والذي كان معتقلاً في هذا السجن والتقى بالطفلين اللذين يعيشان في غرفتين منفصلتين في السجن إن الأسرى يقومون بالعناية بهما وتوجيههما، موضحاً أنهما نموذجين لقمع إسرائيلي لا يرحم.

وأضاف:" عندما يشاهد المرء نشأت وسند فإن الدموع سرعان ما تنهمر على الوجنتين ، فبدلاً من أن يمارسان هوياتهما في الشارع ويتلقان الدروس في المدرسة يتم الزج بهما وراء الأسلاك الشائكة في ظروف صعبة ليواجها مصيراً غامضاً".

ويوضح بريجية انه عندما خرج إلى قاعة المحكمة صادف سند ذو الجسد النحيل واليدين الضعيفتين وما لفت انتباهه هو أن اللباس المخصص للأسرى والتي توزعه الإدارة عليهم ويسمى "لباس الشاباص" وكله بحجم كبير كاد أن ينزل عن جسده وكأنه يلبس ثوبا كبيرا ، كما لوحظ أن الأصفاد التي تكبل يديه وقدميه ظلت واسعة رغم محاولات جنود الاحتلال ضغطها في اصغر مسافة ممكنة.

ولفت بريجية النظر إلى أن مدير السجن ذاته قد عبر عن استغرابه لاعتقال هاذين الطفلين وقد تساءل بقوله وهو يوجه حديثه للأسرى أثناء توجههم إلى المحكمة بقوله " لا اعرف لماذا تم جلب هاذين الطفلين".

انشر عبر