شريط الأخبار

الجامعة العربية تستعرض الممارسات اللاإنسانية بحق الأسرى في سجون الاحتلال

05:11 - 08 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قالت جامعة الدول العربية إنها تتابع باهتمام قضية الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلية، والذين يعانون من الممارسات اللاإنسانية المتواصلة بحقهم.

 

وأوضحت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة) في تقرير لها بعد ظهر اليوم، أن الإجراءات الإسرائيلية بحق الأسرى تتطلب وقفة دولية جادة.

 

وقالت الجامعة في تقرير لها: أعلن الأسرى الفلسطينيون في 10 سجون وثلاثة معتقلات إسرائيلية إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على الأوضاع اللاإنسانية التي يعيشونها في السجون والمعتقلات الإسرائيلية.

 

وأضاف التقرير: لقد بدأ الأسرى إضرابهم عن الطعام يوم الأربعاء الموافق 7/4/2010، ضمن حملة يخوضها الأسرى في أكثر من عشرة سجون مركزية، وثلاثة معتقلات إسرائيلية، حيث يعاني الأسرى من المعاملة المهينة والقاسية لهم ولذويهم أثناء الزيارات، وحرمان أسرى قطاع غزة من الزيارة، ومنع المئات من أهالي الضفة الغربية والقدس من الزيارات بحجج وذرائع أمنية واهية، ويتعرض أهالي الأسرى للمهانة والإذلال، ويطلب التفتيش العاري لوالدات وأخوات الأسرى من أجل الضغط على الأسرى.

 

ولفتت الجامعة العربية الانتباه إلى أن إسرائيل تعتقل حالياً نحو 11000 أسير فلسطيني، موزعين على نحو 25 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف، لا يحصلون على محاكمات عادلة، ويعانون من العديد من الممارسات اللاإنسانية المتواصلة على سبيل المثال لا الحصر: التعذيب في السجون الإسرائيلية، القتل العمد بعد الاعتقال، الاعتقال الإداري لفترات طويلة دون محاكمة عادلة، الحبس الانفرادي، عدم تقديم العلاج اللازم للأسرى المرضى، استخدامهم في التجارب الطبية.

 

وتطرق التقرير إلى استمرار سلطات الاحتلال باعتقال مئات الأطفال والنساء والشيوخ دون تفرقة بين العمر أو الجنس، موضحا في الوقت ذاته رداءة وتلوث الطعام المقدم لهم، ومنع الزيارات العائلية، ومنع الأسرى من استكمال تعليمهم، بالإضافة المداهمات الليلية المفاجئة، وتعرية الأسيرات، وغيرها من الممارسات المتواصلة بحقهم.

 

وقال التقرير: إن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية إذ تدين وتستنكر كافة الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب، تطالب كافة منظمات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية بالتصدي للممارسات الإسرائيلية المتواصلة بحق الأسرى والمعتقلين.

 

ودعا إلى قيام منظمة الصليب الأحمر الدولي بدورها في ترتيب زيارات تفتيش دورية للسجون والمعتقلات الإسرائيلية للاطمئنان على الأسرى والمعتقلين، وتوفير احتياجاتهم الأساسية، وترتيب زيارات دورية لذويهم.

 

وأكد التقرير أن قضية الأسرى والمعتقلين ستظل في طليعة القضايا التي تتصدر اهتمام الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حتى يتم تحرير كافة الأسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال الإسرائيلية.

انشر عبر