شريط الأخبار

أبو زهري: حماس تتعرض لضغوط مصرية لتوقيع المصالحة

04:32 - 08 كانون أول / أبريل 2010


أبو زهري: حماس تتعرض لضغوط مصرية لتوقيع المصالحة

فلسطين اليوم: غزة

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم الخميس أنها تتعرض لضغوط داخلية وخارجية، من مصر بسبب رفضها التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية.

 

وأكد سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في تصريح صحفي مكتوب، أن حركته متمسكة بملاحظاتها على عدد من بنود الورقة المصرية، ويجب أن تأخذ بعين الاعتبار.

 

واتهم أبو زهري القاهرة، التي ترعى الحوار الفلسطيني بفرض ورقتها للمصالحة وفق نصها قائلا: بكل أسف إن اللغة كانت وما زالت كما هي أنه يجب علينا أن نوقع أولا وأخيرا على هذه الورقة، كما هي.

 

واعتبر أبو زهري أن هذا الموقف يصب في المصلحة الأمريكية والإسرائيلية، مضيفا أن حركته تملك معلومات دقيقة أن هناك فيتو أمريكي على أي مصالحة ما لم تفض إلى تشكيل حكومة فلسطينية تقبل بشروط اللجنة الرباعية، والتي في مقدمتها الاعتراف بإسرائيل.

 

ووجه أبو زهري أصابع الاتهام حول حقيقة ما يجري من ملابسات حول عرقلة تعديل الورقة المصرية إلى فصائل منظمة التحرير بشكل عام، التي قال إنها: ترتبط بموقف حركة فتح المتأثرة بالمواقف المالية المرتبطة بتوفير ميزانية لهذه الفصائل من خلال ميزانية السلطة.

 

وأضاف أن حركة فتح من خلال هذه الميزانية تعمل على ابتزاز هذه الفصائل إذا غيرت موقفها اتجاهها وستجعلها تدفع ثمن ذلك باهظا عبر حرمانها من هذه الميزانية.

 

وأشار المتحدث إلى عدة جهود عربية تصطدم بالنهاية برهن المصالحة بالتوقيع على الورقة المصرية دون تعديلها، معتبرا أن موقف المجتمع الدولي معني بعدم تحقيق المصالحة ليعمل على استثمار الانقسام الفلسطيني.

 

يذكر أن مصر كانت قد أجلت الحوار الفلسطيني في أكتوبر الماضي، إثر رفض حماس التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة بدعوى وجود تحفظات لديها على عدد من بنود الورقة، التي وقعتها حركة فتح دون تعديل.

 

انشر عبر