شريط الأخبار

"إسرائيل" تقرر رفض مطالب اوباما و لكن بأدب!

08:04 - 08 تشرين أول / أبريل 2010

"إسرائيل" تقرر رفض مطالب اوباما و لكن بأدب!

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال زئيف الكين، رئيس كتلة الائتلاف الحاكم في الكنيست الإسرائيلي إن اللجنة السباعية الوزارية برئاسة رئيس وزراء دولة الكيان بنيامين نتانياهو قررت رفض المطالب الأمريكية التي وضعها الرئيس الامريكي من اجل استئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية و "إسرائيل".

و أشار الكين انه تقرر رفض هذه المطالب و لكن بأدب و بشكل لا يمس بالرئيس الأمريكي باراك اوباما.

و نقلت إذاعة المستوطنين "قناة 7" عن الكين قوله إن حكومته تأسف لما يسببه هذا القرار من إحراج للرئيس الأمريكي، معتبراً أن اوباما هو المخطئ.

و قال: "إن الأمريكيون هم الذين ابتدعوا هذه الأزمة مع الحكومة الإسرائيلية بوضعهم تجميد الاستيطان شرطاً لاستئناف مفاوضات التسوية، ما جعل الجانب الفلسطيني يتمسك أكثر بهذا الشرط".

و زعم الكين أن الفلسطينيين راحوا يرفعون سقف مطالبهم بعد أن زادت الإدارة الأمريكية من ضغوطها على الحكومة الإسرائيلية، مدعيا أن ذلك هو الذي يعرقل استئناف المفاوضات.

و أضاف الكين أن الأمريكيون لم ينتبهوا إلى أن مطالبهم شبه مستحيلة ، مدعياً أن حكومته انتخبت على أساس برنامج سياسي معين و لا يجوز أن تخدع جمهورها.

و كانت الإدارة الأمريكية قد وضعت عشرة شروط أمام الحكومة الصهيونية من اجل إعادة استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين من بينها تجميد البناء الاستيطاني في القدس المحتلة.

و أكد الكين أن سترفض أغلبية مطالب اوباما لكنها غير مستعجلة في ردها عليها، مضيفاً انه يجب تمرير هذا الرفض بسلاسة و أدب.

و نقلت صحيفة يديعوت احرونوت العبرية أمس الأربعاء عن مسؤول أمريكي قوله مخاطباً نتانياهو "إن لم تحضر رداً ايجابيا فلن تلتقي اوباما"

و كانت مصادر عبرية قد قالت إن واشنطن أمهلت حكومة الاحتلال حتى يوم الاثنين من مطلع الأسبوع المقبل للرد على المطالب الأمريكية و إلا فإنها ستبدأ باتخاذ خطوات أحادية الجانب لفرضها على طرفي الصراع.

 

انشر عبر