شريط الأخبار

الكشف عن عملاء صهاينة بمركز شرطة ماليزيا

07:36 - 07 تموز / أبريل 2010

الكشف عن عملاء صهاينة بمركز شرطة ماليزيا

فلسطين اليوم- وكالات

كشف زعيم المعارضة الماليزية أنور إبراهيم عن وجود عملاء صهاينة في المقر الرئيسي للشرطة الاتحادية الماليزية، مؤكدا أن لديه وثائق تدل على إمكان وصول الاستخبارات الصهيونية إلى المعلومات الإستراتيجية للبلاد من خلال شركات أجنبية هي في الأصل صهيونية متواجدة في البلاد.

وقال أنور خلال مداخلة له في جلسة البرلمان إن لديه وثائق تدل على إمكان وصول الاستخبارات الصهيونية إلى المعلومات الإستراتيجية للبلاد من خلال شركة "أسياسوف" المحدودة المتعاقدة لتنفيذ مشروع تطوير نظام الاتصالات والتكنولوجيا في مقر الشرطة الاتحادية.

وأوضح أنور إبراهيم، وهو نائب رئيس الوزراء السابق، أن الشركة مسجلة في سنغافورة ولكن مقرها الرئيسي في تل أبيب بالكيان الصهيوني.

وأكد بأن وجود اثنين من الضباط السابقين في الجيش الصهيوني في الشركة المعنية، كان بمعرفة كبار ضباط الشرطة الماليزية ووزير الداخلية الماليزي آنذاك سيد أحمد البار.

وأضاف أنور إبراهيم أن وزير الداخلية قد تلقى توضيحات بشأن هذه المسألة في (/23/ نوفمبر/تشرين الثاني عام /2008) في قاعة كبار الشخصيات بمطار كوالالمبور الدولي.

من جانبه نفى سيد حامد البار الذي كان حاضراً في الجلسة البرلمانية اليوم، قائلاً إن ما ادعاه أنور إبراهيم كان مجرد افتراض وافتراء لأن الكثير من الحقائق التي قدمها لم تكن صحيحة.

وفى حديثه للصحفيين في بهو البرلمان في وقت لاحق، أفاد أنور إبراهيم أنه سوف يبعث بخطاب إلى جلالة الملك الماليزي ميزان زين العابدين، مطالباً مؤتمر مجلس الملوك الماليزي بالتدخل من أجل فسخ عقد الحكومة الماليزية مع شركة "أبكو وولدوايد" الاستشارية بسبب صلاتها مع الكيان الصهيوني. 

انشر عبر