شريط الأخبار

الأطقم الطبية الفلسطينية تحتج على استمرار الحصار الإسرائيلي

04:45 - 07 تشرين أول / أبريل 2010

الأطقم الطبية الفلسطينية تحتج على استمرار الحصار الإسرائيلي

فلسطين اليوم- غزة

  احتج عاملون في الأطقم الطبية الفلسطينية اليوم الأربعاء على استمرار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة - منذ نحو 3 أعوام - ما تسبب في تدهور الأوضاع الصحية لسكان القطاع.

 

وطالبوا خلال مسيرة لسيارات الإسعاف في شمال قطاع غزة بمناسبة يوم الصحة العالمي_ منظمة الصحة العالمية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة المئات من المرضى الذين هم في أمس الحاجة لعلاج خارجي أو أدوية مفقودة في القطاع.

 

وقال أمجد الشوا مدير شبكة المنظمات الأهلية إن: "الاحتفال بيوم الصحة العالمي يأتي بالتزامن مع احتفال العالم بهذا اليوم تحت شعار "ألف مدينة وألف سيرة حياة" من أجل الاحتفال بطريقة خاصة من وسط الدمار والحصار المستمر في غزة.

 

واعتبر الشوا أن: "استمرار الحصار على قطاع غزة من شأنه أن يؤثر بشكل كبير على القطاع الصحي من خلال منع الأدوية والأدوات اللازمة لإجراء العمليات وعلاج الحالات الصعبة مما يؤدي إلى وفاة بعض الحالات نتيجة نقص المواد".

وأضاف أن الاحتفال بيوم الصحة في قطاع غزة يأتي من أجل تسليط الضوء على المعاناة الصحية التي يعيشها القطاع الصحي والطواقم الصحية، داعيا المجتمع الدولي إلى ضرورة التدخل الفعلي من خلال قرار جدي لإنهاء الحصار وإنقاذ الوضع الصحي الكارثي في القطاع.

 

وفي سياق متصل، طالب يوسف عوض الله منسق القطاع الصحي في شبكة المنظمات الأهلية، بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، خاصة الأطقم الطبية من "الاعتداءات" الإسرائيلية المستمرة.

 

وأشار عوض الله إلى أن الاحتلال الإسرائيلي تعمد استهداف الطواقم والمرافق الصحية، الأمر الذي أدى إلى استشهاد وجرح العشرات من العاملين في القطاع الصحي.

 

ودعا إلى ضرورة العمل من أجل المصادقة على التوصيات الصادرة عن المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والخاصة بتقرير جولدستون "حول جرائم الحرب الإسرائيلية والعمل على محاكمة المسئولين عن ارتكاب هذه الجرائم المتعمدة بحق الطواقم الصحية".

 

يذكر أن 30 عاملا في الأطقم الطبية والدفاع المدني قتلوا خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة قبل 16 شهرا، فيما أصيب العشرات من زملائهم بجراح.

 

انشر عبر