شريط الأخبار

"واعد": معركة الأمعاء الخاوية بدأت..والاحتلال يتحمل كافة التبعات

01:28 - 07 حزيران / أبريل 2010

"واعد": معركة الأمعاء الخاوية بدأت..والاحتلال يتحمل كافة التبعات

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر جمعية واعد للأسرى والمحررين بغزة اليوم الأربعاء، أن مطالب الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي تدلل بشكل واضح على حجم الإجرام الذي يمارس بحقهم، ويؤكد على أن الأسرى يعيشون داخل السجون أسوأ مراحل حياتهم المعيشية والاعتقالية بفعل هذه الغطرسة الصهيونية والتي تهدف لإذلال وتركيع الأسرى.

ويطالب الأسرى، بالسماح لأهالي قطاع غزة والممنوعين من أهالي الضفة والقدس والأراضي المحتلة عام 1948 بزيارة أبنائهم، ووقف التعديات والتفتيش المهين والمذل لذوي الأسرى أثناء الزيارة، وتفتيش غرف الأسيرات بشكل مفاجئ، وإعادة بث قناة الجزيرة الفضائية والسماح للأسرى بمواصلة تعليمهم الجامعي والحصول على شهادة الثانوية العامة، وعدم مصادرة الكتب الخاصة بهم، وتقديم العلاج الطبي للأسرى المرضى، وإجراء العمليات للحالات المستعصية ، وبالأخص الأسرى الذين حرموا من إجراء العمليات الجراحية منذ سنوات.

وأكدت جمعية واعد، على أن الإضراب الذي بدأ اليوم في كافة السجون هو بمثابة خطوة أولى، مبيناً أن هناك خطوات أخرى أكثر تصعيداً في حال ماطل الاحتلال في تلبية جميع الشروط أعلاه.

وأضافت، أن الاحتلال وحده يتحمل أي نتائج قد تنجم عن مماطلته ومراوغته، وهو يدرك أيضاً حجم الإصرار والصمود الذي يتمتع به الأسرى الذين برهنوا على امتداد سنوات تواجدهم داخل السجون على شراستهم رغم قلة إمكانياتهم.

وأشارت جمعية واعد، إلى أن الأسرى سبق وأن خاضوا الإضرابات والتي ارتقى فيها الشهداء وكانت النتيجة تلبية جميع شروطهم، كذلك محاولة فرض الزي البرتقالي على الأسرى باءت بفشل الاحتلال أمام صمود الأسرى والأسيرات داخل السجون.

ونوهت جمعية واعد، إلى تنظيم جملة من الفعاليات الاحتجاجية والتضامنية والتي بدأت وستزداد وتيرتها مجدداً حتى يرضخ الاحتلال المجرم والعنصري لكافة شروط أسرانا الأحرار داخل سجون الاحتلال.

انشر عبر