شريط الأخبار

لماذا سيحرم الجيش الأمريكي جنوده من "البرجر" و"البيتزا"؟

08:45 - 07 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

ستتحول مطاعم الوجبات السريعة التي يتناول فيها الجنود البرجر والبيتزا قريبا إلى شيء من الماضي في القواعد العسكرية في أفغانستان لأن الجيش الأمريكي يذكر الجنود أنهم في حالة حرب وليسوا في "حديقة الملاهي".

وفي القاعدة العسكرية المترامية الأطراف في قندهار تواجه مطاعم الوجبات السريعة هذه العملية بما في ذلك برجر كينج وبيتزا هت وسلسلة المطاعم الأمريكية تي جي اي فرايدايز التي تقدم المرجريتا الخالية من الكحول وغيرها من المشروبات وكلها على امتداد "الممر" الصاخب للقاعدة. وفي أي يوم يشهد الممر العملاق المربع الشكل منظر الجنود وهم يحتسون القهوة ويأكلون حلوى الشوكولاته والأسلحة معلقة على أكتافهم بينما يلعب الكنديون هوكي الجليد في ساحة قريبة ويسمع صوت الطائرات المقاتلة من فوق.ويقول الجيش الأمريكي إن شكواه من مطاعم البرجر أنها تستهلك موارد ثمينة مثل المياه والطاقة وأن تقليص الأشياء غير الضرورية هو مفتاح إدارة عملية عسكرية فعالة.وكتب الميجور مايكل هول في مدونة في وقت سابق هذا العام "هذه هي منطقة حرب وليست حديقة الملاهي. "توريد الكماليات غير الضرورية إلى قواعد كبيرة مثل باجرام وقندهار يجعل من الصعب الحصول على المواد الضرورية للمواقع القتالية وقواعد العمليات الأمامية حيث تحتاج القوات التي تخوض الحرب يوميا إلى إعادة الإمداد بالذخيرة والطعام والماء."

انشر عبر