شريط الأخبار

الرمحي: "حماس" تقبل بإقامة دولة فلسطينية كحلٍ مرحلي

02:31 - 06 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم : رام الله

أكد محمود الرمحي النائب في المجلس التشريعي عن كتلة "حماس" البرلمانية أن إعلان رئيس حكومة تصريف الأعمال د.سلام فياض عن دولة فلسطينية نهاية 2011 هو خيار كاذب على الشعب الفلسطيني وتضليل ومحاولة لإخراج العدو الإسرائيلي من أزمته وإظهار أن هناك مشروع "سلام قادم".

وقال النائب الرمحي في تصريحٍ صحفي :"إن حركة حماس يمكن أن تقبل بحل مرحلي في إقامة دولة فلسطينية حاليا في أراضي 67 بدون استيطان والقدس عاصمة لشعبنا، ثم يكون هناك هدنة، وتبقى الخيارات مفتوحة للأجيال القادمة".

وأوضح النائب الرمحي - الذي التقى مؤخراً بعض قادة حركة "فتح" في الضفة المحتلة- قائلا " إنهم تفاجؤوا كما تفاجئنا نحن في حركة "حماس" من الإعلان عن هذه الدولة، بمعنى أن سلام فياض الآن يعمل حتى خارج أجندة الرئاسة الفلسطينية وحتى خارج أجندة حركة فتح وكانت الأخيرة مستغربة من هذه الدولة "، لكنه أشار إلى وجود مؤيدين لخطط فياض داخل حركة "فتح"، كما أن هناك الكثير من المعارضين ومن مركزية فتح نفسها عن الدولة التي يتحدث عنها فياض.

ولفت إلى أن "سلام فياض لا يحظى على الشرعية الدستورية ولم يأخذ الثقة من المجلس التشريعي، ولا يحق له أصلاً أن يتكلم باسم الشعب الفلسطيني"، على حد قوله.

انشر عبر