شريط الأخبار

قيمتها 2500دولار..الوزير العيسوي تعلن عن مسابقة "فلسطين للرواة"

01:03 - 06 تموز / أبريل 2010

قيمتها 2500دولار..الوزير العيسوي تعلن عن مسابقة "فلسطين للرواة"

فلسطين اليوم-غزة

أعلن الدكتور أسامة العيسوي وزير الثقافة في حكومة غزة اليوم الثلاثاء، عن تنظيم مسابقة "فلسطين للرواة"، بالتعاون مع مؤسسة فلسطين للثقافة ومنتدى أمجاد الثقافي بجائزة قيمتها 2500 دولار.

 

وأوضح الوزير العيسوي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة بمدينة غزة، أن الجائزة الأولى قيمتها 2500دولار، فيما يحصل الفائز الثاني على 2000 دولار، على أن يكون موضوع الرواية فلسطيني سياسي اجتماعي وثقافي، منوهاً إلى أن آخر موعد لتسليم الرواية 30/4/2010، فيما سيكون الإعلان عن أسماء الفائزين يوم الخميس الموافق 8 /12/2010.

 

وتحدث الوزير العيسوي، عن الآثار التاريخية في الأماكن المقدسة، موضحاً الممارسات الصهيونية التي تواصل ارتكابها بحق هذه المقدسات من سرقة وتهويد، وسرقة الأراضي والآثار الإسلامية.

 

وطالب الدكتور العيسوي، الأمة كافةً بالوقوف وقفة تضامنية ورفض السياسة القمعية التي تمارسها إسرائيل بحق هذه المقدسات، وعدم السماح بإنشاء الهيكل المزعوم، وكنيس الخراب.

 

وشدد الوزير العيسوي، على أهمية دور المثقف في تحريك القيادات العربية للوقوف بجانب فلسطين والدفاع عنها وعن مقدساتها والتضامن مع أهالي قطاع غزة.

 

وأشار، إلى دور الثقافة إلى جانب المقاومة، ومايضطلع به المثقف في توعية الشباب، مبيناً أن الوزارة تقوم بمشاريع لتعزيز مكانة المثقف الفلسطيني الأمر الذي دفع الوزارة لتنظيم هذه المسابقة.

 

ودعا وزير الثقافة، الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسي إلي عقد القمة الثقافية العربية المرتقبة في مدينة غزة المحاصرة للمساعدة في فك الحصار عن أبناء شعبنا الفلسطيني بصورة عامة و الحصار الثقافي بصورة خاصة.

 

وبين، أن سياسة العدو الصهيوني التهويدية والمتواصلة لن تستطيع تزييف الحقائق الواضحة كما أنها لن تتمكن من سرقة الأرض والمعالم والآثار الإسلامية لأنها معالم راسخة و ملك تاريخي ثابت لأبناء شعبنا وأمتنا حسب قوله.

 

وأضاف الوزير العيسوي، أن محاولة الاحتلال إقامة كنيسة الخراب ونيته إقامة كنيسة مفخرة إسرائيل ما هي إلا محاولات يائسة لتهويد القدس والمسجد الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم، مثمناً موقف رئيس الوزراء التركي السيد رجب طيب أردوجان الذي أعلن فيه أنه يرفض سرقة الآثار والمعالم الإسلامية كما أنه لن يصمت أمام حرق غزة مرة أخرى. 

 

كما أكد على دور وزارة الثقافة في حماية المعالم والآثار الإسلامية وتعزيز مكانة المثقف الفلسطيني ليأخذ دوره في بناء وصقل الشخصية الفلسطينية الأصيلة.

 

 

 

انشر عبر