شريط الأخبار

يافطات جديدة الهدف منها تهويد المسجد الأقصى‎

07:44 - 06 حزيران / أبريل 2010

يافطات جديدة الهدف منها تهويد المسجد الأقصى‎

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

وثقت عدسة احد الصحافيين في مدينة القدس قيام سلطات الاحتلال الأسرائيليه عصر يوم الخميس 1/4 بوضع لافتات تدلل على الطرقات والمواقع المقدسة في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتله.

 

 وقد تضمنت الافتات التي وثقتها عدسة المصور " وسام حموده " مغالطات وأسماء تدل على السيادة الاسرائيلية على المدينة المقدسة وفيها دلالة على ضم تلك المقدسات الى قائمة التراث الاسرائيلي.

 

وفي هذه الافتات تسمية المسجد الاقصى بجبل الهيكل وكتبت تلك العبارة باللغة العبريه "هرابايت" اي جبل الهيكل ومكتوب عليها باللغة العربية الحرم القدسي الشريف.

 

وفي تصريح وزع على الصحافين اكد حمودة ان التسمية لا تبتعد عن المعتقدات اليهوديه فعندهم يسمون المسجد الاقصى بالبيت او المعبد المقدس"بيت مكداش".

 

وقد اثارت تلك الافتات بعض اواسط المواطنين المقدسيين وشعورهم بخطر تلك الافتات والتسميات مما يشكل خطرا على اسلامية وعروبة مدينة القدس المحتله والمضي نحو تهوديها والنيل من هويتها الأصيله وتسود القدس حالة من الغضب خاصة مع وجود الحصار الخانق على المدينة والتضييق على الوافدين اليه وانتشار اعداد كبيرة من قوات الاحتلال في طرقات ومداخل المدينة.

 

ويطلق الاحتلال على المسجد الأقصى المبارك اسم "الحرم الشريف"، ولكن هذا الاسم خطأ شرعا لأن في الإسلام حرمان فقط باتفاق العلماء هما مكة والمدينة. وهذه محاولات صهيونية للاستيلاء على جزء من الأقصى بزعم أنه جزء من "حرم" الأقصى وليس عين المسجد المبارك.

 

انشر عبر