شريط الأخبار

الخليل: اعتقال ثمانون مواطناً خلال شهر آذار

06:43 - 04 كانون أول / أبريل 2010


الخليل: اعتقال ثمانون مواطناً خلال شهر آذار

الخليل: فلسطين اليوم

أكد نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل أن جنود الاحتلال اعتقلوا خلال شهر آذار الماضي ثمانون مواطناً في  إصرار وتأكيد واضح ان هناك مخطط ضد أبناء المحافظة بدءاً من قرار حكومة نتنياهو اعتبار الحرم الإبراهيمي من المواقع الأثرية لدولة الاحتلال.

 

ومع تزامن استهداف الأطفال الواضح خلال عمليات الاعتقال المتواصلة حيث بلغ العدد خلال هذا الشهر تسعة عشر طفلاً أعمارهم اقل من ستة عشر عاماُ.

 

 وكانت قضية الطفلين (أمير وحسن المحتسب ) عنوان شهر آذار حيث اعتقلهما جنود الاحتلال لمدة اثنا عشر يوماً وكذلك الطفلين إبراهيم وشريف أبو عيشه  حيث اعتدى عليهم المستوطنين وقام جنود الاحتلال باعتقالهم  ومارس جنود الاحتلال ساديتهم أثناء عمليات الاعتقال من تحطيم أثاث البيوت وتكسير الزجاج وضرب قنابل الصوت والغاز داخل المنازل أثناء المداهمة.

 

وقام جنود الاحتلال بالاعتداء على المعتقلين أمام ذويهم كما حدث مع الأسير باسل فيصل الدرابيع ويبلغ من العمر 17 عاماً حيث تعرض لاعتداء وحشي من قبل جنود الاحتلال قبل ان يلقوه في منطقة نائية عن بلدته وهو بحالة صعبة.

ولم يفلت المرضى من بطش الاحتلال وكالعادة تم اعتقال ستة عشر مواطناً معظمهم يعانون من أمراض عديدة وبعضهم جرحى سابقين وبحاجة إلى متابعة طبية وبعض هؤلاء الأسرى يعانون من أمراض نفسية ومنهم أجرى عملية قلب مفتوح وبحاجة إلى متابعة.

 وخلال هذا الشهر تم تحويل أكثر من 22 معتقلاً إلى تحقيق عسقلان والمسكوبية ، وسجل هذا الشهر اعتقال فتاتين هما علياء عبد المجيد المحتسب وتبلغ من العمر 34 عاماً حيث وجهت لها تهمة محاولة طعن احد الجنود عند الحرم الإبراهيمي والأخرى الطفلة سهاد العويوي وتبلغ من العمر 13 عاماً وتم احتجازهما أكثر من سبع ساعات متواصلة عند احد مواقع جيش الاحتلال.

 

وطالب امجد النجار مدير نادي الأسير كافة مؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر للتحرك لكشف ما تتعرض له محافظة الخليل والإعلان عنها منطقة منكوبة اعتقاليا.

انشر عبر