شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن الإفراج عن أسيرين من القدس

05:55 - 04 حزيران / أبريل 2010

الاحتلال يفرج عن الإفراج عن أسيرين من القدس

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

 

أفرجت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية صباح اليوم الأحد عن أسيرين اثنين من مدينة القدس المحتلة، بعد انتهاء فتة حكوميتهما .

 

و الأسيران هما "زياد زهدي ربحي نجيب" و البالغ من العمر 46 عاما بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة ثلاثة عشر عاما، و الأسير المقدسي "هيثم راغب محمد الجعبة"و البالغ من العمر 28 عاما بعد قضائه مدة محكوميته البالغة عام و نصف و كليهما من سكان البلدة القديمة في القدس، و افرج عنهما من سجن "جلبوع".

 

و كان الأسير زياد قد اعتقل بتاريخ 18/9/1997م أثناء عودته من الأردن على خلفية دوره في عملية أسر الجندي الإسرائيلي نخشون فاكسمان عام 1994م، حيث تم إيواء الجندي الأسير في منزل زياد الكائن في بيرنبالا بينما كان متواجدا في الأردن، وبسبب إنكشاف أمر الخلية الآسرة إضطر زياد للبقاء في الأردن لمدة ثلاث سنوات، حيث تم إعتقاله فور دخوله البلاد.

 

و كانت خلية تابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام قد أسرت الجندي الإسرائيلي "نخشون فاكسمان" عام 1994م من أجل مطالبة السلطات الإسرائيلية الإفراج عن مجموعة من الأسرى الفلسطينيين و من قادة العمل الوطني، إلا أن سلطات الإحتلال راوغت و تابعت تحركات أفراد الخلية و بتاريخ 13/10/1994م  هاجمت المنزل الذي يأوي الجندي الأسير في بلدة بيرنبالا مما أدى إلى إستشهاد المقدسيين حسن النتشه و عبد الكريم بدر و صلاح جاد الله من غزة، و إعتقل كل من جهاد يغمور و زكريا نجيب و حكم عليهما بالسجن مدى الحياة.

 

و يذكر أن الأسير المحرر زياد حاصل على شهادة الدبلوم في الهندسة الكهربائية و التلفزيون، و أمتاز بعلاقاته الوطيدة مع جميع الفصائل.

 

أما  الأسير المحرر هيثم، هو أحد طلاب جامعة القدس و يدرس برمجة الحاسوب ( سنة رابعة )، فكان قد  أعتقل قبيل امتحاناته النهائية بعدة أيام ليفوت عليه الإحتلال فرصة التخرج من جامعته، حيث إعتقل على خلفية نشاطاته في العمل الطلابي الجامعي.

 

 

انشر عبر