شريط الأخبار

بماذا ردت "حماس" على ترحيب "فتح" بتصريحاتها حول "الصواريخ" ؟

12:47 - 04 كانون أول / أبريل 2010


فلسطين اليوم-غزة

أكد المهندس إسماعيل الأشقر مقرر لجنة الداخلية والأمن في المجلس التشريعي والقيادي في حركة حماس، أن هناك فرقا كبيرا في المواقف بين من يتبنى مشروع المقاومة وبين من يقوم بالتنسيق الأمني مع الاحتلال ويستبعد خيار المقاومة.

 

تعقيب الأشقر هذا جاء ردا على سؤال "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" حول تفسير حركة حماس لترحيب قادة فتح بمواقف قادة حماس، حول ضرورة ترشيد إطلاق الصواريخ على دولة الاحتلال بما يخدم المصلحة الوطنية العليا.

 

وأوضح الأشقر أن حق المقاومة مكفول لشعبنا لكن أساليب المقاومة وتكتيكاتها من حق الفصائل، مضيفا بأن الاجتماع الرباعي للفصائل بالأمس والذي ضم "الجهاد وحماس والشعبية والديمقراطية"  قد أكد على هذا الحق، مضيفا بأنه قد تم الاتفاق أيضا على استمرار هذه الاتصالات وكذلك القيام بفعاليات مشتركة لدعم القضايا الوطنية وعلى رأسها قضيتي القدس والأسرى.

 

وحول موقف حماس من المصالحة، جدد الأشقر موقف حركته من أن ملاحظاتها على الورقة المصرية "وطنية" وليست "حزبية" وأن جميع الأطراف تبحث الآن عن مخارج لإتمام المصالحة.

 

انشر عبر