شريط الأخبار

المنتدى التربوي الاجتماعي في فلسطين منارا للتضامن مع الفلسطينيين

07:50 - 03 تموز / أبريل 2010

المنتدى التربوي الاجتماعي في فلسطين منارا للتضامن مع الفلسطينيين

فلسطين اليوم: رام الله

شهدت قاعة بلدية البيرة برام الله، اجتماعا موسعا شارك فيه الاتحادات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني ونقابات المعلمين ومعلمي الجامعات ووكالة الغوث الدولية واتحاد الشباب الفلسطيني الى جانب اعضاء شبكة المنظمات الاهلية والائتلاف الفلسطيني من اجل بيئة تعليمية تعلمية امنة وعدد من الاكاديميين والتربويين.

جاء هذا الاجتماع بدعوة من اللجنة الوطنية للمنتدي التربوي العالمي في فلسطين 2010 لنقاش فكرة المنتدى ومحاور عمله وتوسيع اللجنة الوطنية للمنتدى ودور المؤسات الاجتماعية والتربوية في انشطة وفعاليات المنتدى.

افتتح الاجتماع بكلمة ترحيبية من عمر عساف منسق اللجنة الوطنية للمنتدى التربوي العالمي وضح فيها الاهداف التي ينعقد من اجلها هذا الاجتماع والقيمة التي يحملها انعقاد المنتدى التربوي العالمي في فلسطين معرفا بفكرة المنتدى ثم تحدث رفعت صباح مدير عام مركز ابداع المعلم بوصفه رئيس مؤسسة بدائل العالمية وعضو مجلس المنتدى الاجتماعي العالمي استعرض خلالها نبذة عن المنتدى الاجتماعي العالمي والبدائل العالمية والتي من رحمها انثبقت فكرة المنتدى التربوي العالمي كتجمع اجتماعي تربوي عالمي لمناهضة الفكر الليبارلي الجديد ونضال الشعوب من اجل عامل اخر ممكن، مضيفا ان فكرة المنتدى التربوي العالمي في فلسطين تشكل احد اشكال التضامن مع الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل حقوقه المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية، كما تاتي لتبادل الخبارت والتجارب التربوية بين فلسطين والعالم ولابراز التجربة الفلسطينية كنموذج تربوي تعليمي تحت الاحتلال.

من جانبه تحدث يوسف حبش ممثل شبكة المنظمات الاهلية مؤكدا اهمية عقد هذا المنتدى التربوي العالمي في فلسطين نتيجة الخصوصية الفلسطينية تحت الاحتلال بهدف اشراك الجميع في رفع القضية الفلسطينية والتجربة الربوية الفلسطينية امام العالم اجمع.

اما د. علام جرار عن شبكة المنظمات الاهلية فابرز الاهمية الخاصة لتعدد المواقع التي تنتظم فيها فعاليات المنتدى التربوي العالمي حيث ستعقد في غزة وحيفا والقدس ورام الله وفي لبنان موضحا ان اقتراح الشبكة العربية للمنظمات الاهلية باعتبار بيروت مركزا لفعاليات الشتات انما يوفر فرصة للتجمعات الفلسطينية في لبنان لتقديم تجربة تعليم الاجئيين الفلسطينين في لنان ودول الشتات كما يوفر فرصة للمشاركة العربية الواسعة في المنتدى والتي يتعذر وصولها الى الاراضي الفلسطينية المحتلة.

اجمع  المشاركون على اهمية المنتدى التربوي العالمي كحدث وطني تربوي هام  يشكل تحديا امام المجتمع الفلسطيني ومؤسساته التربوية بشكل خاص لتقديم تجربتها الغنية في الجانب التربوي على مدى اكثر من اربعين عاما تحت الاحتلال الاسرائيلي المباشر او غير المباشر، فبدوره تحدث محرم البرغوثي مسؤول اتحاد الشباب الفلسطيني مؤكدا على اهمية هذا المنتدى كمنبر قد يضيء على العديد من القضايا التي تخص الشعب الفلسطيني الى جانب ابراز عناصر  القوة في المجتمع الفلسطيني وتعزيز التماسك في اوساطه موضحا ان موعد انعقاد المنتدى التربوي في شهر تشرين الاول المتزامن مع موسم قطف الزيتون يشكل فرصة لاطلاع الوفود العالمية على المعاناة التي يشعانيها المزارع الفلسطيني بسبب الاستيطان والاحتلال في موسم الزيتون.

اما لطفية الحواري (تربوية متقاعدة) فقد اشادت بالمبادرة لعقد هذا المنتدى واضافت الى ان احدي المهمات الاساسية لهذا المنتدى هي بناء الانسان الفلسطيني المعافى والقادر على الصمود في ظل التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

من جانبه اشار تيسير الزبري عن مؤسسة حريات الى ضرورة توسيع المشاركة في المنتدى التربوي لتشمل القطاع الخاص بفئاته المختلفة كما اكد على ضرورة ان تتعاون السلطة الرسمية من اجل توفير كل الامكانيات لانجاح فعاليات المنتدى وابراز دور التعليم العام التحديات التي تواجهه بهدف تطويره والنهوض به.

اما محمد صوان القائم باعمال الامين العام للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين فقد ابرز الاهمية الخاصة لانعقاد هذا المنتدى في فلسطين باعتباره تظاهرة تربوية عالمية من خلالها يتم تقديم فلسطين للعالم تربويا ووطنيا وانسانيا. واشار الى ضرورة ايلاء القدس والتعليم فيها اهتماما خاصا.

اما سائد ابو حجلة جامعة النجاح الوطنية قال ان هذا المنتدى ينعقد في ظل معاناة شعب تحت الاحتلال ويكتسب اهمية في كونه يشكل رافعة لحشد التربويين والاكاديميين الفلسطينين للانخراط في عملية تربوية مقاومة للاحتلال كما ان التجربة الفلسطينية غنية لا يجوز التقليل من شانها حيث يجري تعزيز دور التربية في المقاطعة كما اشار الى ضرورة ايلاء تعليم المضطهدين اهتماما خاصا كون الوفود العالمية المشاركة بالمنتدى تمثل تربويين ثوريين ينبغي ان تكون المشاركة الفلسطينية في مستوى تجربتهم ودورهم.

الدكتور سامي شعث رئيس نقابة العاملني في جامعة بير زيت طالب كما دعى الى ايلاء المنهاج الفلسطيني اهتماما خاصا في نقاشات وفعاليات المنتدى.

الدكتور شاكر الرشق رئيس اتحاد العاملين في وكالة غوث الاجيئن الدولية اكد على توظيف المنتدى في خدمة القضية الفلسطينية وخدمة كسر الحصار عن المعلم والطالب والمدارس في قطاع غزة، والتوجه لوكالة الغوث الدولية لتقف امام مسؤولياتها في رفع الحصار عن العملية التعليمية في قطاع غزة.

وقدم عدد اخر من المشاركين مداخلات واستفاسارت واقتراحات اجابت عنها اللجنة الوطنية للمنتدى التربوي العالمي مؤكدة على ضرورة عقد اجتماعات خاصة للمؤسسات والاتحادات لتاخذ مكانها في التحضيرات للمنتدى، كما تقرر في نهاية الاجتماع دعوة عدد من ممثلي هذه المؤسسات لاجتماع اللجنة الوطنية للمنتدى المتوقع عقده في تاريخ 12 نيسان

انشر عبر