شريط الأخبار

مواجهات في القدس بعد منع الاحتلال وصول المصلين للقيامة

07:02 - 03 كانون أول / أبريل 2010


مواجهات في القدس بعد منع الاحتلال وصول المصلين للقيامة

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

تحولت مدينة القدس منذ الصباح الباكر الى ساحة كر وفر بين القوات الاسرائيلية والمصلين المسيحيين الذين تحدوا الإجراءات الإسرائيلية وأصروا على الوصول الى كنيسة القيامة احتفالا بسبت النور.

وشهدت البلدة القديمة بالقدس مواجهات في مناطق مختلفة من حارة النصارى ومحيط كنيسة القيامة ودير الروم الأرثوذكس أسفرت عن إصابات بين صفوف المصلين وقوات الإحتلال.  وتمكن عدد كبير من الشبان من اقتحام الحواجز التي نصبها الإحتلال لمنعهم من المشاركة في الإحتفالات الدينية .

وعززت الشرطة من تواجدها على كافة الطرق المؤدية الى الكنيسة ومنعت العديد من المصلين من الوصول اليها للصلاة لاشعال شموع النور، لكن من استطاع الدخول الى القيامة شارك غيره بفرحته بأخذ بركة النور بإضاءه الشموع.

وخرجت الزفة كالمعتاد وسار أبناء المدينة خلف بطريرك الروم الأرثوذكس وهم يهتفون ويطلقون الأهازيج التراثية مرورا بحى النصارى ووصولا إلى كنيسة القيامة.

والقى دلياني كلمة أمام حشد من المشاركين في شعائر يوم سبت النور أكد فيها  أن الإحتلال الإسرائيلي لن يتمكن من سلبنا الحق الذي وهبنا إياه الله في ممارسة شعائرنا الدينية و إحياء عاداتنا و تقاليدنا التي ورثناها عن الآباء و الأجداد و حافظنا عليها على مر السنين.  و أضاف أن القدس الحزينة تفرح اليوم بالنور المُقدس وغداً بقيامة المسيح رغم الانتهاكات التي تُمارس بحقها و بحق أهلها أمام مرأى و مسمع العالم .

وقال دلياني إن رسالتنا واضحة وهي أننا نؤمن بأن القدس لن تكون كما يتمنى الإحتلال و حكومته العنصرية، وأننا باقون هنا مدافعين عن أرضنا و مقدساتنا و ثقافتنا موحدين في نضالنا و متحدين مصادر الخطر على وجودنا مستمدين قوتنا من عقيدتنا الوطنية و الدينية الراسخة في عقولنا و قلوبنا .

وأشار دلياني الى أن القيود التي تفرضها قوات الإحتلال في القدس المحتلة ضد حرية العبادة تجاه كل من هو غير يهودي من مسلمين و مسيحيين هي اضطهاد ديني لا يخرج عن نطاق انتهاك حقوق شعبنا الإنسانية و الوطنية، و تواجدنا اليوم بهذه الأعداد و تصدينا للمحتل و دفاعنا عن عقيدتنا و تقاليدنا الموروثة ما هو الا رد مناسب لما يُمارس ضدنا على أرضنا العربية الفلسطينية

 

انشر عبر