شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: أسرى هداريم يعاقبون ثقافياً بإغلاق المكتبة العامة

07:03 - 03 كانون أول / أبريل 2010


الأسرى للدراسات: أسرى هداريم يعاقبون ثقافياً بإغلاق المكتبة العامة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكد الأسرى في سجن هداريم لمركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجن تواصل انتهاكاتها بحق الأسرى ، وتبرر ذلك بدوافع البحث عن الهواتف والانتقام من الأسرى تحت الشك أنهم محركوا خطوة الإضراب عن الزيارات وعن الطعام لهذا الشهر .

وأكد الأسير توفيق أبو نعيم من سجن هداريم لمركز الأسرى أن العشرات من فرق خاصة التابعة لإدارة مصلحة السجون قامت بتفتيش محتويات المخزن الخاص بالأسرى ، وكذلك المكتبة العامة الأمر الذي رفضه الأسرى رفضاً قاطعاً مما أدى إلى توتر قررت في أعقابه إدارة السجن بمعاقبة الأسرى من تناول الكتاب من المكتبة العامة وإغلاقها .

هذا واعتبر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن هذه الانتهاكات المتواصلة والتي تقوم بها إدارة السجون تحت حجة الأمن ليست في حقيقتها إلا عقابات للأسرى وإغلاق المكتبة العامة وعدم إدخال الكتب عبر الأهالي ومنع التوجيهي وعرقلة التعليم الجامعي ما هي إلا محاولات فاشلة لتجهيل وتفريغ الأسرى من محتواهم الثقافي وعدم تقدمهم على مستوى البحث والتطور الذاتي.

وأضاف حمدونة أن السجون دخلت الإضراب عن الزيارات وأيام عن الطعام ردا على انتهاكات الاحتلال بحقهم وعلى رأسها " سياسة التفتيشات والتنقلات ومنع الزيارات وتفتيش الأهالي بصورة غير لائقة في الزيارات والمنع من التعليم والانتهاكات اليومية التي تقوم بها إدارة السجون بحقهم على كل الصعد .

ودعا حمدونة التنظيمات والشخصيات و المؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى أن تفعل دورها في دعم نضالات الأسرى في خطوتهم وفى أعقاب هذه الهجمات المسعورة والانتهاكات التي ترتكب على مدار الساعة بحق الأسرى في كل السجون  .

انشر عبر