شريط الأخبار

الوحيدي : الاحتلال يحتجز أسيرين بعد انتهاء مدة محكوميتهما

06:53 - 03 تموز / أبريل 2010

الوحيدي : الاحتلال يحتجز أسيرين بعد انتهاء مدة محكوميتهما

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الاحتلال الإسرائيلي ما زال يحتجز أسيرين فلسطينيين بعد انتهاء مدة محكوميتهما في سجني ريمون ، وبئر السبع.

وأوضح الوحيدي أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن النقب الصحراوي أبلغت الأسير رائد عبد الله عياش أبو مغيصيب بأنه على موعد مع حريته بانتهاء مدة محكوميته البالغة ( 6 سنوات ونصف ) حيث أنه كان قد اعتقل في تاريخ 22 / 12 /2003م ، وهو من مواليد 1981م ، وبلدته الأصلية " بئر السبع " ولكن الإدارة في سجن النقب قامت بتحويل الأسير أبو مغيصيب إلى سجن بئر السبع تحت القانون العنصري الإسرائيلي " مقاتل غير شرعي " .

وأضاف المنسق العام للحركة الشعبية أن دولة الاحتلال الإسرائيلي قامت أيضا باحتجاز الأسير الفلسطيني منير محمد رمضان أبو ضباع في سجن ريمون و هو من مواليد 1 / 8 / 1977م ومن سكان محافظة رفح .

وأشار الوحيدي إلى أن الأسير منير أبو ضباع كان قد اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 21 / 3 / 1999م حيث أنهى مدة محكوميته والبالغة 11 عاما  في شهر آذار الماضي ويحمل وثيقة مصرية ، وبلدته الأصلية ( بربرة ) وهو أعزب

وقال الوحيدي أن محكمة الاحتلال العسكرية كانت قد حكمت بترحيل الأسير كونه لا يحمل هوية فلسطينية ولكن وزارة الأسرى في الضفة قامت بعمل استئناف لإجهاض  القرار الإسرائيلي العنصري بالإبعاد والاحتجاز الغير قانوني . 

وطالب الوحيدي كافة المنظمات الدولية والإنسانية بالعمل من أجل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المنتهية مدة محكومياتهم والذين ما تزال تعتقلهم دولة الاحتلال الإسرائيلي بحجة القانون العنصري " مقاتل غير شرعي " مفيدا بأن المحاكم الاحتلالية وقوانينها العنصرية هي الغير شرعية وغير قانونية وغير إنسانية .

وجدد الوحيدي في البيان الصادر عنه بأن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية تستعد لإحياء يوم الأسير الفلسطيني في 17 / نيسان ليكون يوما مميزا للمطالبة بحرية الأسرى من سجون الاحتلال وليقهر أسلاك وقضبان وجدران السجون والزنازين الإسرائيلية البغيضة .  

 

 

 

انشر عبر