شريط الأخبار

السرايا تزف المنفذ الثاني لعملية "استدراج الأغبياء" وتتعهد بالمزيد

08:15 - 02 كانون أول / أبريل 2010


﴿ مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تبديلا﴾

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

 الدم يتجدد والادعاءات تتبدد و سرايا القدس بالمزيد تتعهد.. العثور على جثمان المنفذ الثاني لعملية "استدراج الأغبياء" النوعية

من جديد .. تتعانق أرواح شهدائنا ومجاهدينا .. الذين سطروا بدمائهم صفحات من المجد والشموخ، وكتبوا التاريخ بمداد الدم الزكي والأشلاء الطاهرة أن لا وجود لهذا العدو على أرضنا المباركة.

 هي الشهادة تأتي طواعية لمن يصطفيه الله .. هي الفوز في الامتحان الصعب في زمن   المتسلقين على انتصارات المجاهدين .. هي طريق مجاهدي سرايا القدس وغيرهم من شرفاء الوطن والأمة الذي عنه لا يحيدون وإليه هم سائرون شهيداً تلو الشهيد، فبتضحياتهم يغسلون عار المرحلة، وبدمائهم يصفعون كل الوجوه الكالحة، وبأشلائهم يعلنون أن هذا هو الطريق نحو القدس وكل فلسطين وأن الحقوق لا تسترد بالكلمات والعناق والمفاوضات السرية والعلنية بل بزخات الرصاص والعبوات وبالصواريخ وباستشهاديين يزرعون الرعب في قلب المحتل ..

 

بكل آيات الجهاد والانتصار تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى رضوان الله تعالى الاستشهادي المجاهد:

 

"جهاد عطا الدغمة" 20 عاماً من سكان بلدة عبسان الجديدة شرق مدينة خان يونس

 

والذي تم العثور على جثمانه الطاهر مساء اليوم الجمعة بعد أسبوع من تنفيذ عملية "استدراج الأغبياء" شرق خان يونس، حيث قطع الاتصال معه وهو برفقة الاستشهادي المجاهد قائد الهجوم النوعي سليمان عرفات.

 

إننا في سرايا القدس وإذ نزف شهيدنا المجاهد، لنؤكد أن حقيقة الدم تثبت من جديد صدق تبنينا لهذه العملية البطولية التي أثخنت في العدو، وجرعته المرارة.

 

 

سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الجمعة 18 من ربيع الآخر 1431 هـ - 2-04-2010

انشر عبر