شريط الأخبار

إصابة العشرات بمسيرة عقب صلاة الجمعة قرب الجدار في نعلين

05:00 - 02 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-رام الله

أصيب، اليوم عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مسيرة نعلين الأسبوعية المناهضة للجدار.

 

وخرج ما يقرب من مائة من أهالي نعلين في مسيرتهم الأسبوعية ضد جدار الفصل العنصري، وحيث أكد خطيب الجمعة مراد عميرة في الصلاة التي أقيمت في الأرض القريبة من جدار الفصل العنصري على وجوب الصمود في وجه مخططات الاحتلال، وأن شعبنا ومنذ احتلال عام 1984 وهو في نضال وكفاح مستمر، وحيا صمود شعب في فلسطين والقرى الصامدة ضد ما يقوم به الاحتلال من سرقة للأرض وهدم للمنازل واعتقال للشبان.

 

وانطلقت المسيرة نحو الأراضي المصادرة وحمل المشاركون الإعلام الفلسطينية وهتف أطفال نعلين ضد الاحتلال وجنوده  الذين قتلوا وجرحوا أصدقائهم وأنهم سيستمرون في نضالهم وقتالهم ضد المحتلين، ورفعت الإعلام الفلسطينية ووصل المشاركون إلى البوابة في جدار الفصل العنصري والتي كان أغلقها جنود الاحتلال.

 

وهدد الجنود المشاركين بوجوب إخلاء المنطقة والعودة لمنازلهم، وقام الشبان برمي طلاء باللون الأحمر على البوابة في الجدار وذلك  في إشارة إلى سياسة الاحتلال الدموية، وقام بعد ذلك جنود الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على المشاركين حيث أصيب بعض المشاركين بحالات اختناق.

 

 

 

 

انشر عبر