شريط الأخبار

الإعلامي التركي "هاكان البيرق": إسرائيل حملتني مسؤولية اهتزاز صورتها عالميا

01:48 - 02 حزيران / أبريل 2010

المستشار السياسي لـ "صرخة حجر"

الإعلامي التركي "هاكان البيرق": إسرائيل حملتني مسؤولية اهتزاز صورتها عالميا

فلسطين اليوم- وكالات

كشف "هاكان البيرق" المستشار السياسي للمسلسل التركي "صرخة حجر" الذي يعرض على MBC1 وMBC4، أن وسائل إعلام إسرائيلية اتصلت به بعد عرض المسلسل بتركيا، محملين إياه مسؤولية الهزة التي حصلت في إسرائيل واهتزاز صورتها لدى الرأي العام العالمي، لا سيما بعد عرض المسلسل للاعتداءات الوحشية التي يمارسها جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين.

وقال "البيرق" -في تصريحات خاصة : إنهم توجهوا له بسؤال مباشر حول مدى إدراكه لما تسببه وفريق عمل المسلسل من هزة في المجتمع الإسرائيلي وخارجه، موضحا أنه توجه لهم على إثرها بسؤال: "هل هزتكم المشاهد ولم تهتزوا عندما كنتم تقومون بأفعالكم الوحشية؟".

وأشار إلى أنه شدد على أنه مثلما تظهر أفلام عن ظلم واضطهاد النازيين، فمن الطبيعي أن تظهر أفلام عن الظلم والاضطهاد الذي يقوم به الإسرائيليون ضد الفلسطينيين.

وأوضح البيرق أنه بسبب ما أثاره "صرخة حجر" في أثناء عرضه في تركيا من موجة اعتراضات إسرائيلية، قام ممثلو اللوبي اليهودي في تركيا بالاعتراض، زاعمين أنه من العيب أن تسمح إسرائيل بعرض مثل هذا المسلسل على قناة حكومية، لكنه أشار إلى أن اعتراضهم لم يأبه له أحد.

وحول ممارسة الدبلوماسية التركية لأية ضغوط على صانعي العمل لتهدئة الوضع أو التخفيف من حدة المشاهد، قال المستشار السياسي لـ "صرخة حجر": "لا أعتقد ذلك، فقد صرح وزير الخارجية أحمد داود أوغلو سابقا بعدم تدخل الحكومة التركية في العمل".

واعتبر "البيرق" أن قيام رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بتوجيه انتقادات لإسرائيل على هامش منتدى دافوس العالمي في حضور رئيس إسرائيل شيمون بيريز أقسى من أي مشهد آخر.

وأوضح أن تصوير "صرخة حجر" كان قد بدأ قبل الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة وكان كرد فعل من الأتراك على الأفعال الوحشية التي يمارسها الإسرائيليون.

ولفت المستشار السياسي لـ "صرخة حجر" إلى أنه في فترة التحضير للمسلسل طلب منه إبداء رأيه، وكانت له جلسة استشارية مع منتج العمل لمدة ساعتين، قام خلالها بتسجيل اعتراضاته على بعض الأمور التي كانت في مسودة العمل، واقترح أيضًا بعض التغيرات على السيناريو، ثم حصل بينهم جلسات حوار على الهاتف.

وعن إمكانية عرض أعمال غير تركية حول القضية الفلسطينية في تركيا بعد دبلجتها للتركية، فأشار إلى أن هذا الأمر حدث بالفعل؛ حيث عرض المسلسل الإيراني "عيون زهراء" الذي يتناول قضية سرقة أعضاء الأطفال الفلسطينيين على قناة (هلال تي في) التركية.

 

يذكر أن هاكان البيرق -صحفي، وهو من مواليد ألمانيا 1968- بدأ ككاتب صحفي صحيفة "زمان" التركية عام 1987. ثم انتقل للعمل في منظمة الإغاثة الإنسانية الدولية عام 1994 كممثل للبوسنة والهرسك. وكان أحد مؤسسي الصحيفة التي يكتب فيها إلى يومنا هذا، وهي صحيفة "يني شفق" التركية. وله عدة مؤلفات، منها "فندق باسم الله"، و"كتفا على كتف مع الملائكة" كما أنه ألّف كتاب "الرابط الأساسي لاتحاد الإسلامي بين تركيا وسوريا".

وأنتج "البيرق" عدة أفلام وثائقية منها: "حبيبي سراييفو" و"جسر بين الشام وإسطنبول".

انشر عبر