شريط الأخبار

الوادية بمناسبة يوم الأرض : تضحيات الشعب الفلسطيني في خطر نتيجة الانقسام

07:48 - 01 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-غزة

أكد الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة خلال كلمة ألقاها في مهرجان حاشد نظمه تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في مدينة غزة في المتحف الفلسطيني بمناسبة يوم الأرض،  على ارتباط الشعب الفلسطيني في كافة أنحاء الوطن بالأرض والهوية الفلسطينية.

 

 وحضر المهرجان الفصائل القوي الوطنية والإسلامية وعدد كبير من الأكاديميين والعلماء ورجال الأعمال والمثقفين والوجهاء وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

 

وقال الوادية أن الاحتلال يحاول بكل ما يستطيع تهويد الأرض , و تكريس واقع سحب هويات المقدسين،  وضم المساجد و المقدسات في الخليل الى التراث الإسرائيلي.

 

و في ذات السياق قال الوادية إن تضحيات الشعب الفلسطيني في خطر نتيجة الانقسام السياسي والجغرافي بين شطري الوطن , ولذلك نقول أن الأرض و الجذور تستصرخكم للمصالحة الوطنية.

 

وطالب الوادية كافة الفصائل الوطنية والإسلامية للحفاظ على الإرث الكبير للثورة الفلسطينية و نضالات الشعب الفلسطيني التي استضدمت بواقع مأساوي بسبب حالة الانقسام منذ العام 2007.

 

و خلال حديثه طالب الوادية حماس و الفصائل الفلسطينية بأن تسرع بالتوقيع على الورقة المصرية واتمام المصالحة الفلسطينية , وإجراء مصالحات شعبية ووقف التحريض الإعلامي و اغلاق ملف الإعتقال السياسي , والبدء بخطوات فعلية على الأرض لمواجهة الهجمة الأسرائيلية , و المخططات الخطيرة من حكومة نتياهو- ليبرمان , خصوصاً ما يحدث في القدس المحتلة من تهويد و استيطان، وآلاف الاسري البواسل في السجون و المقدسات الإسلامية في مدينة الخليل  والحصار الظالم على قطاع غزة الذي شل كافة القطاعات الاقتصادية و التجارية و الخدماتية.

 

وثمن الوادية جهود كافة الأشقاء العرب في القمة العربية , لكنه أضاف أن القرارات و المواقف لم ترتق لمستوى التحديات للمخاطر للقضية الفلسطينية.

 

و في الختام أكد الوادية أنه يجب على الفلسطينيين استثمار أي موقف أوروبي و أمريكي يمكن أن يعارض العنجهية الإسرائيلية،  وقال أنه لا يمكن أن يحدث أي تقدم من دون وحدة وطنية فلسطينية،  وأستشهد الوادية بتجارب الدول العربية حيث ذكر أن لبنان شكل حكومة وحدة وطنية  والسودان أنجز اتفاق مصالحه شعبية  والعراق اجرى انتخابات نزيهة  وموريتانيا اختارت رئيسها بالانتخابات  ونحن لا نزال نعيش واقع الانقسام رغم عدم وجود عرقيات و سنه و شيعة و أكراد.

انشر عبر