شريط الأخبار

تقرير حقوقي: الاحتلال يواصل اقتراف الجرائم بحق شعبنا

04:26 - 01 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم: غزة

قال التقرير الأسبوعي للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان حول 'الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض' الفلسطينية المحتلة، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي واصلت اقتراف جرائم الحرب في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

وأشار التقرير الذي رصد الانتهاكات الإسرائيلية خلال الفترة (25/3/2010-31/3/2010) إلى أن قوات الاحتلال قتلت شقيقين فلسطينيين في قطاع غزة، وأصابت 18 مواطناً فلسطينياً في الضفة الغربية وقطاع غزة، من بينهم ثلاثة أطفال، ومراسل صحفي.

 

ولفت إلى استمرار استهداف المزارعين والعمال الفلسطينيين في المناطق الحدودية لقطاع غزة، واستخدام القوة ضد مسيرات الاحتجاج السلمي، وبيّن أن قوات الاحتلال نفذت 8 عمليات توغل في الضفة الغربية، و4 في قطاع غزة، واعتقلت 26 مدنياً في الضفة، من بينهم طفلان وفتاة، وعضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) عباس زكي.

 

وأشار التقرير إلى استمرار الأعمال الاستيطانية واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية، ومصادرة ثلاث دونمات ونصف في محافظة نابلس، وواصلت عزل قطاع غزة نهائياً عن العالم الخارجي، وتشدد من حصارها على الضفة الغربية، وتعتقل 8 مدنيين فلسطينيين على الأقل، من بينهم طفل وفتاة، على الحواجز العسكرية والمعابر الحدودية في الضفة الغربية.

 

وقال التقرير إن سلطات الاحتلال تواصل حصارها الجائر وغير المسبوق على قطاع غزة، منذ أكثر من ثلاث سنوات.  وفي نفس السياق، لا تزال قوات الاحتلال تفرض المزيد من العقوبات على السكان المدنيين في الضفة الغربية في إطار سياسة العقاب الجماعي المخالفة لكافة القوانين الدولية والإنسانية، في الوقت الذي تقوم فيه بقضم المزيد من الأراضي لصالح مشاريعها الاستيطانية.

 

 وأضاف أن قوات الاحتلال واصلت منذ نحو شهرين استخدامها للقوة المفرطة في مواجهة مسيرات الاحتجاج السلمي، ضد استمرار أعمال البناء في جدار الضم (الفاصل) والنشاطات الاستيطانية، وانتهاك قداسة الأماكن الدينية في الضفة الغربية. وفي نفس السياق، شهد هذا الأسبوع  العديد من عمليات إطلاق النار من قبل قوات الاحتلال  ضد  المدنيين الفلسطينيين، وخصوصاً في المناطق الحدودية من قطاع غزة.

 

انشر عبر