شريط الأخبار

تربية شمال غزة توزع معلبات "الأضاحي" على الطلاب

04:13 - 01 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم: غزة

اختتمت مديرية التربية والتعليم في شمال غزة، اليوم، مشروع توزيع معلبات لحوم الأضاحي على نحو ثلاثة آلاف طالب وطالبة، مقدمة من لجنة الإغاثة والطوارئ في اتحاد الأطباء العرب، لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، الذي يعاني من الحصار الإسرائيلي المشدد منذ نحو أربع سنوات.

 

وتأتي عملية التوزيع في سياق المشروع الإغاثي المميز الذي ينفذه الاتحاد تجاه الشعب الفلسطيني، والذي استهدف (20000) طالب وطالبة من كافة المديريات التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي على مستوى القطاع.

 

بدورها أشارت د.نهى شتات مديرة التربية والتعليم، إلى أهمية المشروع بالنسبة للطلاب الذين يعيشون ظروفا اقتصادية ونفسية واجتماعية صعبة جراء تدهور الأوضاع المعيشية في قطاع غزة بسبب سياسات الاحتلال الإسرائيلي العدوانية تجاه شعبنا.

 

كما ثمنت د.شتات دور اتحاد الأطباء العرب المساند لشعبنا في مختلف النواحي السياسية والاقتصادية والصحية والتعليمية والاجتماعية، في مواجهة الاحتلال وممارساته وسياساته التعسفية التي تتنافى مع أبسط القواعد والمعايير الإنسانية، مؤكدة أن شعبنا بحاجة ماسة لوقوف كل شرفاء وأحرار العالم معه لا سيما في ظل تصاعد الهجمة الإسرائيلية عليه والتي  تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

 

إلى ذلك أوضحت د.شتات أن قطاع التربية والتعليم يعتبر من أكثر القطاعات تضررا جراء الحرب والعدوان على غزة، حيث تم تدمير واستهداف العشرات من المنشآت التعليمية، ما أدى إلى حرمان آلاف الطلبة من العيش في جو بيئي وتعليمي صحيحين، الأمر الذي أثر في مستويات تحصيلهم الدراسي.

 

هذا وقد استفاد من المشروع طلاب وطالبات خمسة مدارس وهي (عمر بن الخطاب الأساسية للبنات، والشيماء الأساسية "أ" للبنات، والشيماء الثانوية للبنات، أم الفحم الثانوية للبنات، وخليفة بن زايد المشتركة) باعتبارها المدارس الأكثر تضررا جراء الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة في شتاء 2009م.

انشر عبر