شريط الأخبار

عملاء يروجون الإشاعات..ومطلوب الحذر

10:23 - 01 تموز / أبريل 2010

                    عملاء يروجون الإشاعات..ومطلوب الحذر

فلسطين اليوم-غزة (تقرير خاص)

إشاعات محبوكة بطريقة جديدة طفت على السطح مساء أمس الأربعاء , تناولتها العديد من وسائل الإعلام  بناءاً على معلومات وصلتها من شهود عيان ادعوا إلقاء طائرات الاحتلال لمنشورات تحذيرية على المنطقة الوسطي من قطاع غزة وشرق منطقة حجر الديك المحاذية لمخيم البريج، إضافة الى شرق خان يونس حيث وقعت العملية التي ادت الى مقتل واصابة عدد من جنود الاحتلال الجمعة الماضية,حملت في مضمنها صورة لوردة وطفل :"انتظروا الرد غدا".

 

وبعد التحقق الميداني في المنطقة التي كان قد أعلن فيها سقوط مناشير اتضح لاحقاً بطلان الرواية الموزعة والمنشورة من العديد من العملاء الذين يهدفون بالدرجة الأولى إلى إحداث بلبلة في الشارع الغزي وبث الذعر والخوف في صفوف العديد من المواطنين .

 

ومهما تكن الأسباب التي تبث منها الإشاعات ,تبقى الدعوة إلى كافة وسائل الإعلام والمواطنين بتحري الدقة في نشر المعلومات بين صفوف المواطنين , لوجود عدد من العملاء الذين يقوموا بين الفينة والأخرى ببث الإشاعات الباطلة.

 

ومن جانبه أكد المهندس إيهاب الناطق باسم وزارة الداخلية بحكومة غزة اليوم الخميس, انه تم التأكد الميداني بخصوص المنشورات التي تم الترويج لها بخصوص الرد على غزة ليتضح "عدم وجود أي من المنشورات وعدم إلقاء الاحتلال لها ,مشيراً إلى استغلال عدد العملاء للترويج لمثل الإشاعات للترويج لها في ظل تصاعد تهديدات الاحتلال بالرد على عملية خانيونس.

 

ودعا الغصين خلال حديث خاص ل"فلسطين اليوم"وسائل الإعلام المختلفة لتحري الدقة قبل نشر أي معلومات يمكن ان تثير البلية والقلق في صفوف المواطنين.

واعتبر الغصين أن الهدف الأساسي من وراء الإشاعات توتير الشارع الغزي ,مؤكدا أن الثقة بشعبنا أكبر من هذة التهديدات والإشاعات كونه سيتصدى لها .  

انشر عبر