شريط الأخبار

«أمناء الهيكل» اليمينية المتطرفة تستعد لاقتحام الأقصى اليوم

09:04 - 01 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

نشرت جماعة أمناء جبل الهيكل الصهيونية أمس بيانا تدعو فيه لمسيرة كبيرة اليوم الخميس في البلدة القديمة بالقدس المحتلة باتجاه المسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي، داعية لهدم المسجد المبارك وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه. وأعلنت في بيانها على موقعها الالكتروني «إنها ستسير نحو جبل الهيكل في الأول من أبريل حاملة دعوة الرب وشعب إسرائيل (ابنوا الهيكل الآن)»، ودعت إلى هدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

وأضافت «في هذا المكان يجب علينا التظاهر ضد الضغوط التي تأتي من كل العالم، وخصوصا من رئيس الولايات المتحدة، باراك أوبـاما، لتقسيم القدس وجعل القدس عاصمة فلسطينية وتقسيم أرض إسرائيل»، على حد مزاعمها. وقبل 24 ساعة من هذا البيان الخطير اقتحم العشرات من المستوطنين اليهود المتطرفين باحات المسجد الأقصى المبارك.

وقال شهود عيان فلسطينيون إن المستوطنين اقتحموا باحات المسجد الأقصى تحت حماية مكثفة من الشرطة الإسرائيلية وقوات حرس الحدود التي تنتشر في شوارع المدينة ومداخل المسجد الأقصى بشكل مكثف منذ عدة أيام.

وبحسب شهود العيان فإن المتطرفين اليهود دخلوا من عدة أبواب إلى باحات المسجد الأقصى فيما تسود مدينة القدس حالة توتر شديدة بين أوساط المواطنين الفلسطينيين.

وكانت إسرائيل قد فرضت منذ ثلاثة أيام طوقا امنيا شاملا على جميع أنحاء الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة ومدينة القدس المحتلة في حين فرضت حالة طوارئ ترافقت مع احتفالات الإسرائيليين بعيد الفصح اليهودي.

وتزايدت خلال الأيام الأخيرة على نحو مكثف دعوات قوى اليمين اليهودي والمتطرفين لاقتحام المسجد الأقصى وتقديم القرابين بمناسبة هذا العيد كما أن بعض المستوطنين يريد هدم المسجد الأقصى خلال الاحتفال فيه ووضع حجر الأساس للهيكل اليهودي المزعوم في مكانه. وأكد الشهود أن جماعات يهودية متطرفة تستعد الآن لتنظيم احتفالاتها بعيد الفصح اليهودي أمام باب الخليل وهو احد أبواب البلدة القديمة بالقدس المحتلة.. فيما تنشر شرطة الاحتلال منذ الأحد الماضي الآلاف من عناصرها في أنحاء القدس ومحيط المسجد الأقصى ونصبت الكثير من الحواجز الأمنية والعسكرية فيما منعت المصلين ممن تقل أعمارهم عن خمسين عاما من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر