شريط الأخبار

أزمة بالبحرين حول مباراة بالقدس

09:51 - 31 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-الجزيرة نت

أثار عزم الاتحاد البحريني لكرة القدم خوض مباراة ودية مع المنتخب الفلسطيني على ملعب الشهيد فيصل الحسيني بالقدس المحتلة جدلا في البحرين، في حين أكد مسؤول بحريني أن الاتحاد لم يتخذ قراره النهائي بعد.

 

ودفعت نية اتحاد الكرة البحريني خوض هذه المباراة المقررة إقامتها في 28 من مايو/أيار القادم بعض نواب الجمعيات إلى توجيه انتقادات للاتحاد وللمسؤولين.

 

تطبيع رياضي

 فقد رفض النائب عادل العسومي رئيس اللجنة المؤقتة للشباب والرياضة بمجلس النواب زيارة منتخب بلاده للقدس المحتلة واعتبر أن خوض المباراة يمثل تطبيعا رياضيا, وطالب بإيقاف أي إجراءات رسمية يقوم بها المعنيون في اتحاد الكرة بهذا الشأن.

 

من جانبه رأى رئيس جمعية مناصرة فلسطين النائب ناصر الفضالة أن القدس لا تزال أرضا محتلة ولا أحد يستطيع أن يدخل إليها إلا عبر إسرائيل, ووصف أي تسهيل من الجانب الإسرائيلي لدخول منتخب بلاده بدون تأشيرات بأنه تطبيع مبطن.

 

واستغرب الفضالة في حديث للجزيرة نت خوض منتخب البحرين مباراة بالقدس المحتلة في هذا الوقت الذي تتعرض فيه المقدسات الإسلامية للاعتداء إضافة إلى استمرار سياسة الاستيطان. وأكد عزمه مساءلة كل الجهات والمعنيين بتسهيل المباراة إذا تمت إقامتها.

 

وذكر النائب البحريني أن عددا من اللاعبين رفضوا الذهاب إلى الأراضي المحتلة داعيا إلى ضرورة احترام تاريخ البحرين وموقفها المشرف تجاه القضية الفلسطينية.

 

موقف قومي

بدورها ناشدت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني لاعبي منتخب البحرين رفض المشاركة تجسيدًا لموقفهم القومي والعروبي والإسلامي.

 

 واعتبرت في بيان لها أن دخول الأراضي المحتلة بتأشيرات صادرة عن الكيان الصهيوني اعتراف صريح بشرعية هذا الكيان الغاصب.

 

وطالبت الجمعية في المقابل بدعوة المنتخب الفلسطيني إلى إقامة المباراة على أرض البحرين وتنظيم مهرجان حاشد لاستقباله وتقديم الدعم المالي والمعنوي له.

 

غير أن نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم علي بن خيلفة آل خليفة أكد أن الاتحاد لم يتخذ قراره النهائي بالذهاب إلى فلسطين, وقال للجزيرة نت إن الاتحاد لا يمكن أن يخطو خطوة من هذا النوع بمعزل عن موقف البحرين من القضية الفلسطينية.

 

إيضاحات وضمانات

 

وأضاف آل خليفة أنهم تسلموا دعوة من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لخوض المباراة في القدس مع المنتخب الفلسطيني وعلى أساسها وافق الاتحاد معتبرا هذه الموافقة دعما للكرة والقضية الفلسطينية.

 

وأوضح المسؤول البحريني أن الاتحاد الفلسطيني أكد لهم شفهيا أنهم لن يمروا على الجانب الإسرائيلي لكن الاتحاد البحريني طلب إيضاحات وضمانات مكتوبة بحيث لا يمر المنتخب من إسرائيل وتوقع أن يتم حسم قرار المباراة خلال الأيام القادمة.

 

يذكر أن المنتخب البحريني إذا شارك في هذه المباراة سيكون ثالث منتخب عربي يخوض مباراة في الأراضي المحتلة مع فلسطين بعد الأردن وتونس أما إذا لم يشارك فسيكون ثاني منتخب يتراجع عن مباراة ودية مع المنتحب الفلسطيني بعد مصر التي أجلت مباراة كان مقررا أن تقام أواخر مارس الجاري.

 

 وكانت البحرين قد سحبت الجنسية من العداء مشير سالم جوهر الكيني الأصل بعد مشاركته في ماراثون طبرية في إسرائيل بصفة شخصية في يناير/ كانون الثاني عام 2007 لكنها أعادت منحه الجنسية البحرينية مرة أخرى بعد تقديم اعتذار رسمي.

انشر عبر