شريط الأخبار

الاحتلال يغلق بوابات الأقصى ويفتش باحاته ومُصلّياته

08:14 - 31 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

في خطوة مُفاجئة، قامت شرطة الاحتلال، قبل قليل، بإغلاق بوابات المسجد الأقصى المبارك باستثناء بوابات حطة، والسلسلة، والناظر، وشرعت قبل صلاة المغرب بقليل بحملة تفتيشٍ واسعة النطاق في ساحات وباحات ومُصليات ومرافق المسجد الأقصى.

 

وبرّرت الشرطة تصرّفها بأنه تحسبٌ لاقتحام الجماعات اليهودية المتطرفة للمسجد الأقصى في ذروة مسيراتها الصاخبة في البلدة القديمة وتحديداً في محيط المسجد الأقصى.

 

ونقلت مصادر محلية عن عددٍ من حراس المسجد الأقصى المبارك تأكيداتهم بأن شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات الأقصى الخارجية منعت الشبان المقدسيين الذين تقل أعمارهم عن الـ 25 عاما من دخول المسجد وأداء صلاة المغرب في رحابه الطاهرة، بينما احتجزت بطاقات الشبان الذين تزيد أعمارهم عن ذلك إلى حين الانتهاء من الصلاة كإجراء يحول دون بقاء المصلين واعتكافهم في المسجد الأقصى بعد صلاة العشاء.

 

وكانت الجماعات اليهودية المتطرفة دعت أنصارها إلى المشاركة مساء اليوم بمسيرات كبرى تنطلق من باحة البراق وتخترق شوارع وأسواق القدس القديمة باتجاه المسجد الأقصى المبارك لذبح قرابين عيد الفصح اليهودي في باحاته المباركة، فضلا عن دعوات مماثلة لجماعات يهودية متطرفة في مقدمتها جمعية أمناء الهيكل، للمشاركة في مسيرة كبرى ستنظمها يوم غدٍ الخميس في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة باتجاه المسجد للمطالبة ببناء الهيكل مكان المسجد الأقصى وبهدف ذبح قرابين الفصح اليهودي في ساحات المسجد الأقصى.

 

 

انشر عبر