شريط الأخبار

ذوو الأسرى يمتنعون عن زيارة أبنائهم في السجون الإسرائيلية غدا

07:41 - 31 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-رام الله

يبدأ ذوو الأسرى غدا الخميس، إضرابا عن زيارة أبنائهم في السجون الإسرائيلية، كما سيقوم الأسرى أنفسهم بالإضراب عن الطعام أيام 7، و17، و27 من الجاري احتجاجاً على ظروف اعتقالهم السيئة.

 

وأوضح المشاركون في اجتماع موسع بمقر نادي الأسير برام الله، اليوم، على أن هذه الفعاليات تأتي تأكيدا الموقف الوطني في مواجهة الانتهاكات والإجراءات الإسرائيلية تجاه الأسرى والمعتقلين وذويهم.

 

واستعرض الحضور ما آلت إليه الأوضاع في سجون الاحتلال، واستمرار سلطات الاحتلال في سياسة حرمان الأهل من الزيارة بذريعة المنع الأمني والتفتيشات المهنية، وحرمان أسرى قطاع غزة من الزيارة منذ ثلاثة سنوات، ومنع الأسرى من تقديم امتحانات التوجيهي.

 

وأكد المجتمعون على وقوفهم بقوة ودعمهم لموقف الأسرى في سجون الاحتلال بالإضراب عن الزيارة خلال شهر نيسان.

 

وطالبت لجان أهالي الأسرى جميع الأهالي في كل المحافظات، بضرورة مساندة أبنائهم الأسرى بعدم التوجه للزيارات والمساعدة في إنجاح خطوة الإضراب.

 

حضر الاجتماع وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيسى قراقع، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس، وممثلي الهيئة العليا للأسرى، وممثلي لجان أهالي الأسرى من مختلف محافظات الضفة الغربية.

من جهة ثانية دعا قراقع، إلى اعتبار يوم الأسير الفلسطيني ( 17 الجاري) ، يوما عالميا وإنسانيا لمناصرة قضية الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال وإطلاق سراحهم.

 

وأعلن قراقع في احتفال جماهيري في جامعة 'البولتيكنك' بالخليل بعنوان 'كي لا ننسى' اليوم، عن انطلاق فعاليات يوم الأسير بعد عقد سلسلة اجتماعات مع القوى الوطنية والمؤسسات الحقوقية والهيئة العليا لشؤون الأسرى.

 

وأوضح قراقع خلال الحفل الذي نظمته حركة الشبيبة في الجامعة ونادي الأسير وتم خلاله تكريم عائلات الأسرى القدامى في المحافظة، أن برنامج فعاليات يوم الأسير يتركز بانطلاق مسيرة مركزية في رام الله يوم 17 الجاري ومسيرات في كافة المحافظات.

 

وأشار إلى أنه سيتم في هذا اليوم افتتاح جدارية الحرية في مدينة رام الله صباحا، وإيقاد شعلة الحرية ليلة السابع عشر من الجاري في قرية كوبر مسقط رأس أقدم أسير فلسطيني وهو نائل البرغوثي الذي يقضي 33 عام بالسجون الإسرائيلية.

 

وطالب قراقع جماهير شعبنا بكافة أطيافه ومؤسساته بالمشاركة بالفعاليات الجماهيرية وإعلان صوت الحرية للأسرى ومساندة مطالبهم العادلة.

 

وأوضح أن أهالي الأسرى أعلنوا إضرابا عن الزيارات طيلة شهر نيسان احتجاجا على ما يسمى المنع الأمني للمئات من العائلات من الزيارات وما يتعرضون له من إذلال على الحواجز وتضامنا مع أسرى غزة المحرومين من الزيارات منذ 3 سنوات.

 

وقال إن الأسرى سيخوضون إضرابات جزئية عن الطعام في شهر نيسان أيام 7 + 17 + 27 /4 ردا على ما يتعرضون له من انتهاكات لحقوقهم الإنسانية.

 

 

 

انشر عبر