شريط الأخبار

المشاركون تعهدوا بعدم تكرارها.. والأطر الإعلامية ترفض التطبيع

05:09 - 31 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

استنكرت الأطر والمؤسسات الإعلامية اللقاء الذي عقده عدد من الصحفيين الفلسطينيين مع عدد من الصحفيين الإسرائيليين في "تل أبيب" يوم الخميس الماضي.

 

وقالت الأطر والمؤسسات الإعلامية إننا ننظر بخطورة بالغة إلى عقد العديد من اللقاءات المماثلة في الداخل، وفي عواصم غربية وغير غربية، بهدف تطبيع العلاقات مع الاحتلال الذي لا يزال يحتل الأرض، ويصادر الحقوق الفلسطينية، ويقتل ليلاً ونهاراً.

 

وأدانت بشدة الزيارة التي قام بها عدد كبير من الصحفيين في الضفة الغربية المحتلة إلى مبنى الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي المعقل الرئيس لصناعة العنصرية الإسرائيلية وتشريع سياسة القتل والإرهاب ونهب الأرض وتهويد القدس والمقدسات العربية المسيحية والإسلامية.

 

 وحذرت من عقد أي لقاءات في المستقبل مع أي إسرائيلي معادٍ لحقوق الشعب الفلسطيني وكل من يبرر سياسات الدولة العبرية وجرائمها ولا يدينها.

 

وعبرت الأطر والمؤسسات الإعلامية عن رفضها القاطع لأن ينزلق زملاء صحفيون أفاضل إلى مثل هذه المنزلقات الخطيرة.

 

 وأشارت الكتل والأطر إلى أنه تم مراجعة المشاركين في اللقاء من غزة، وتبين عدم وجود سوء النية لديهم، وتعهدوا بعدم تكرار مثل هذه اللقاءات في المستقبل، وأنهم ملتزمون بالثوابت والمواقف الوطنية التي يجمع الشعب والصحفيون الفلسطينيون عليها.

 

وشددت مجددا على رفضها لمثل هذه اللقاءات التي يجمع الصحفيون على أنها لا تخدم سوى الاحتلال، وتجمّل صورته بعد المذابح التي ارتكبها على مدى أكثر من 60 عاماً، خصوصاً في الحرب الأخيرة على غزة، وتعلن أنها بصدد تشكيل لجنة صحفية لمقاومة التطبيع الإعلامي سيتم الإعلان عنها في أقرب فرصة.

 

 

 

انشر عبر