شريط الأخبار

أبو ردينة: مطلوب تجميد الاستيطان بشكل تام

04:16 - 31 حزيران / مارس 2010

أبو ردينة: مطلوب تجميد الاستيطان بشكل تام

فلسطين اليوم: وكالات

أكدت الرئاسة الفلسطينية اليوم الأربعاء أن تجميد الاستيطان الإسرائيلي بشكل كامل وخاصة في القدس هو شرط لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل، وذلك إثر معلومات صحفية تحدثت عن طلب أمريكي لتجميد الاستيطان في القدس الشرقية لمدة 4 أشهر مقابل مفاوضات مباشرة.

 

وقال نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية إن: المطلوب تجميد الاستيطان في القدس أولا وفي عموم الضفة الغربية، قبل العودة إلى أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة.

 

وأضاف: لابد من تلبية الضوابط التي حددتها القمة العربية في سرت، والتي دعت لوجود مرجعيات واضحة لعملية السلام والمفاوضات المباشرة أو غير المباشرة حتى يمكن التقدم في عملية السلام إلى الأمام.

 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم أن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل تجميد الاستيطان في القدس المحتلة لمدة 4 أشهر مقابل مفاوضات مباشرة مع السلطة الفلسطينية، بغية استئناف عملية السلام.

 

وأفادت صحيفة هآرتس أن واشنطن اقترحت أن توقف إسرائيل أعمال البناء في القدس المحتلة، بما فيها الأحياء اليهودية، على أن تلتزم الولايات المتحدة في المقابل بالضغط على رئيس السلطة محمود عباس ليبدأ مفاوضات مباشرة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو.

 

وفي ذات السياق، أوضحت القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي، التي أوردت نفس الخبر، أن رد إسرائيل على الطلب الأمريكي ليس متوقعا قبل نهاية عيد الفصح اليهودي الأسبوع المقبل، فيما لم يشأ مكتب نيتانياهو التعليق على هذه المعلومات.

 

ونزولا عن ضغوط الولايات المتحدة أعلنت إسرائيل في نوفمبر الماضي، تجميد بناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية لمدة 10 أشهر، دون أن يشمل ذلك القدس المحتلة التي احتلتها إسرائيل في 1967 وضمتها إليها في قرار لا يعترف به المجتمع الدولي.

انشر عبر