شريط الأخبار

إصابة العشرات خلال مواجهات مع الاحتلال أمام سجن عوفر

03:10 - 31 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

أصيب العشرات من المواطنين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال للاعتصام والمسيرة الشعبية التي نظمتها حركة فتح واللجنة الشعبية لمقاومة الجدار بلعين أمام سجن عوفر الاحتلالي بمشاركة العديد من أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء من المجلس الثوري وأمناء سر القاليم والمواقع في حركة فتح وممثلين عن القوى الوطنية والفعاليات الشعبية والوطنية تضامنا مع الاسير عباس عباس زكي "أبو مشعل"  والأسرى جميعا ظهر اليوم أمام سجن عوفر العسكري.

 

ورفع المشاركين الاعلام الفلسطينية والشعارات التي تطالب باطلاق سراح المناضل عباس زكي والاسرى جميعا ورددت الهتافات الوطنية والقيت الكلمات الوطنية حيث القى باسل منصور كلمة اللجان الشعبية أكد فيها على ضرورة اطلاق الافراج الفوري عن الاخ المناضل عباس زكي وعن كافة الاسرى، كما وأكد على استمرار المقاومة الشعبية وتصاعدها في وجه الاحتلال حتى استرداد كافة حقوق الشعب الفلسطيني وانجاز الوحدة الوطنية في أسرع وقت والتأكيد على القدس عاصمة للدولة الفلسطينية.

 

من جهته أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول على ضرورة إطلاق سراح عباس زكي وضرورة استمرار المقاومة الشعبية في شتى المواقع وان حركة فتح موجودة بين أبنائها وسوف تبقى حتى دحر الاحتلال واستنكر الممارسات الإسرائيلية ضد القيادات الفلسطينية وأبناء الشعب الفلسطيني.

 

بدوره أكد تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على ضرورة التصدي لسياسة الاحتلال التركيعية التي يمارسها ضد القادة والشعب وطالب المجتمع الدولي للوقوف مع الشعب الفلسطيني ضد الممارسات الاسرائيلية ضد القيادة الفلسطينية واخرها اعتقال الاخ عباس زكي, وعندما حاول المتظاهرين اقتحام بوابة سجن عوفر قامت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز والصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط على إثرها اندلعت مواجهات عنيفة أصيب خلالها المواطن اشرف الخطيب واشرف أبو رحمة من بلعين بالرصاص المعدني في الرجل وتم اعتقال معتز عزمي الشيوخي عندما قامت قوات من حرس الحدود من اقتحام المدخل الجنوبي لمدينة بيتونيا واعتدت على سيارة والده وقامت بتحطيم زجاجها الامامي لاعتقال الابن وعندها قامت قوات من حرس الحدود بمطاردة المتظاهرين داخل المدينة وبين البيوت واقتحام المنازل واستمرت المواجهات لساعات.

انشر عبر