شريط الأخبار

معاريف: فوضى في "سلاح الجو الإسرائيلي"

09:37 - 31 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قالت صحيفة "معاريف" العبرية:" إن الشهر الماضي شهد أربع حوادث قاتلة في سلاح الجو، إلا أن كل واحدة من تلك الحوادث انتهت بمعجزة حيث لم توقع أي قتلى"، حسب الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن فوضى الجو "هذه أثارت انتقادات شديدة من قبل ضباط جيش في مواقع رفيعة"، مشيرة إلى أن الحادث الأول وقع عندما كان سلاح الجو يجري طيران تدريب على طائرة من نوع تسوكيت في منطقة النقب، حيث وصلت إلى الطائرة معلومات أرضية أن هناك أخطاء مما أدى إلى حالة تخبط وعدم إحساس بالأمن، وكادت الطائرة أن تتحطم إلا أنه تم إنقاذها في اللحظات الأخيرة.

ووقع الحادث الثاني خلال تدريبات تحاكي عملية عسكرية ضد مهربي الوسائل القتالية من قبل جهات وصفتها بأنها "معادية"، وتم إنزال العناصر في المكان المحدد ونزل برفقتهم أحد الفنيين الذي لاحظ إقلاع الطائرة فعاد مسرعاً وأمسك بها وعندما ارتفعت في الجو عدة أمتار سقط على الأرض, بينما هبطت المروحية مرة أخرى وتم نقله إلى المستشفى حيث كان يعاني من رضوض في جميع أنحاء جسده.

وتشير الصحيفة إلى أن الحادث الثالث انتهى بمعجزة دون قتلى قبل قرابة عشرة أيام عندما أوشك أحد طياري الشحن الجوي العسكري "هيركوليس" القدامى على الاصطدام بجبل خلال تدريبات ليلية، أما الحادث الرابع فقد وقع عندما كان طيارون مدربون يقومون بأعمال بهلوانية على ارتفاع منخفض بالقرب من برج المراقبة في أحد مطارات النقب.

وعقبت جهات أمنية إسرائيلية على هذا الحادث بتأكيدها أن مدربين أمثال هؤلاء يجب أن يكونوا نموذجاً يحتذى به لطلاب "سلاح الجو" حيث حاولوا أن يثيروا دهشة الآخرين، الأمر الذي يعتبر مرفوضاً في الجيش.

وطالبت الجهات الأمنية جهات مسؤولة في سلاح الجو بإنزال أقصى العقوبات في أمثال هؤلاء المدربين ولاسيما أن الأمر يتعلق بطرق الوقاية والسلامة من أجل منع حوادث جوية قاتلة.

انشر عبر