شريط الأخبار

واشنطن تطالب "تل أبيب" تجميد الاستيطان في القدس المحتلة 4 أشهر

08:13 - 31 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

طالبت الولايات المتحدة الحكومة الإسرائيلية تجميد الاستيطان في القدس المحتلة لمدة 4 أشهر لاستئناف المفاوضات غير المباشرة مع السلطة الفلسطينية.

وذكر مصدر سياسي إسرائيلي لصحيفة "هآرتس" العبرية، الصادرة صباح اليوم، أن الطلب الأميركي بتجميد الاستيطان في القدس المحتلة لمدة 4 شهور هو أحد المطالب الأميركية مقابل تعهدها بالضغط على رئيس السلطة، محمود عباس، بالدخول في مفاوضات مباشرة.

وقال المصدر ذاته إن الولايات المتحدة حددت فترة التجميد بأربعة أشهر بناءً على قرار لجنة المتابعة العربية التي حددت فترة 4 أشهر لإجراء المفاوضات غير المباشرة.

وقال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في حديث لقناة MSNBC، ليل الثلاثاء،: "اعتقد ان نتنياهو يدرك ان عليه القيام بخطوات شجاعة". وذكرت الصحيفة ان الإدارة الأميركية تحاول استغلال أزمتها الحالية مع حكومة نتنياهو بهدف تحسين شروط استئناف المفاوضات، والشروع في مفاوضات مباشرة، على اعتبار انه في حال وافق نتنياهو تجميد الاستيطان في القدس المحتلة لمدة 4 شهور فإن ذلك سيعجل الدخول في مفاوضات مباشرة.

ونقلت الصحيفة ان الوزراء في المجلس الوزاري المصغر (السباعي) يرفضون تجميد الاستيطان في القدس بصورة علنية، وقد يتوصلون لتفاهمات غير معلنة مع الولايات المتحدة حول الاستيطان.

وحسب الصيغة التي تتبلور في المجلس الوزاري فإن إسرائيل ستوضح لواشنطن بأنها لا تعتزم البناء في القدس المحتلة خلال 4 شهور، واعتبار ذلك إعلانا بتجميد للاستيطان في القدس المحتلة. وقالت الصحيفة إن الوزراء ليبرمان ويعلون وبيغين تبنوا خطاً صارماً برفض المطالب الأميركية، فيما يسعى الوزيران براك وميريدور إلى "حل خلاق" على غرار الرد الإسرائيلي المعهود "نعم، ولكن...".

ولفتت الصحيفة إلى مقابلة أجرتها مع عباس في العام 2009 لمح خلالها قبوله بتجميد الاستيطان دون الإعلان عن ذلك أو ما يسمى "تجميد هادئ".

انشر عبر