شريط الأخبار

أطفال ومزارعون ورجال أمن وموظفون يغرسون أشجار الزيتون في يوم الأرض

02:11 - 30 تشرين أول / مارس 2010

أطفال ومزارعون ورجال أمن وموظفون يغرسون أشجار الزيتون في يوم الأرض

فلسطين اليوم- غزة

غرس أطفال ومزارعون ورجال أمن وموظفون حكوميون أشجار الزيتون على أنقاض الموقع العسكري الإسرائيلي المحرر في ميدان الشهداء جنوب مدينة غزة، وذلك إحياءً للذكرى الرابعة والثلاثون ليوم الأرض.

 

ورفع المشاركون في الفعاليات التي نظمتها وزارة الزراعة اليوم، أغصان الزيتون والنخيل والأعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بسياسة الاستيطان وقضم الأراضي والتهويد للمسجد الأقصى والمقدسات.

 

وأكدت وزارة الزراعة أنها هدفت من زراعة أشتال الزيتون على أنقاض الموقع المحرر لتعمير المنطقة وجعلها أكثر خضرة مما كانت عليه، مشيرة أن الجرافات الإسرائيلية انطلقت من ذلك الموقع وداست الأراضي الزراعية واقتلعت الأشجار المعمرة والمثمرة .

 

وقال الوكيل المساعد لوزارة الزراعة م.حسن أبو عيطة خلال مؤتمر صحفي:"إنه ليس مجرد صدفة أن نأتي اليوم بمعية أطفالنا ومزارعينا وحماة الوطن لإحياء ذكرى الأرض، من على أنقاض الموقع الصهيوني المحرر الذي قتل أطفالنا وشبابنا وشيوخنا وعلى رأسهم الطفل البريء محمد الدرة" .

 

وأوضح أبو عيطة أن الشرارة الأولي لانتفاضة الأقصى كانت من  "ميدان الشهداء" يوم أن وطأت قدما "شارون" ساحات المسجد الأقصى المبارك، مؤكداً أن الأطفال الذين فجروا انتفاضة الأقصى على استعداد أن يفجروا انتفاضات وثورات أشد إيلاماً لكيانك الصهيوني الزائف.

 

وأضاف:"نحيي الذكرى على أنقاض الموقع الإسرائيلي الذي حرم أطفالنا  الفرح والنزهة وأقمنا مكانه مدينة البشير الترفيهية وحديقة الحيوان مرح لاند، حتى نزرع في نفوسهم حب الحياة من أجل إعلاء راية الحق والمحافظة على الوطن والمقدسات والأقصى التي اصطفانا ربنا عز وجل بالرباط فيه وفي أكنافه".

انشر عبر