شريط الأخبار

"إسرائيل" تتعهد بعدم تقديم أي تنازلات بما يخص قدراتها النووية.

01:39 - 30 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكد مصدر رفيع في وزارة الحرب الصهيونية أن دولته لا تنوي أن تقدم تنازلات بخصوص قدراتها النووية, خلال قمة الأمن النووي التي سيستضيفها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن الشهر المقبل, للحد من انتشار الأسلحة النووية.

وأوضح المسئول الذي رفض الكشف عن اسمه أن "إسرائيل" لا تخطط للإعلان عن أي تغييرات في سياستها الحالية في الغموض عندما يتعلق الأمر ببرنامجها النووي, وقال "لن نغير أي شيء في هذه القضية, ولا يوجد سبب لإيقاظ غلاظ الطباع".

يشار إلى أن دولة الاحتلال عبرت عن قلقها إزاء هذه القمة وسط مخاوف بأن يطلب منها الكشف عن تفاصيل قدرات سلاحها النووي, علما أن مصادر أجنبية أكدت أن إسرائيل تمتلك مئات الأسلحة النووية.

وكانت الإدارة الأمريكية تدرس إمكانية دعوة إسرائيل للمشاركة في المؤتمر أو عدمها, ففي حالة دعوتها للمشاركة في المؤتمر سيضعها تحت الضغط كي تضع برنامجها النووي تحت المراقبة الدولية.

في يحن أن عدم دعوتها للمشاركة في المؤتمر سيفتح باب الشكاوي من الدول العربية والإسلامية حول ترك إسرائيل وهي الدولة والحيدة في الشرق الأوسط التي تمتلك أسلحة نووية, التي لم تشارك في المؤتمر.

والجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وروسيا كانت قد وقعتا معاهدة جديدة للحد من الأسلحة الإستراتيجية, يتم بموجبها خفض الترسانة النووية في الدولتين بنسبة 30%.

انشر عبر