شريط الأخبار

الأسرى للدراسات يطالب "التعليم" الاستفادة من تجربة مدرسة أحمد الشقيري

01:38 - 30 تموز / مارس 2010

الأسرى للدراسات يطالب "التعليم" الاستفادة من تجربة مدرسة أحمد الشقيري

فلسطين اليوم- غزة

أثنى مركز الأسرى للدراسات اليوم الثلاثاء، على القفزة النوعية التي بدأتها مدرسة أحمد الشقيرى ( أ )، في تثقيف الجيل الجديد من طلبة الثانوية بتفاصيل حياة الأسرى في السجون بالتزامن مع ذكرى يوم الأسير فى 17/ 4 ومع بدء إضراب الأسرى عن الزيارة وأيام أخرى عن الطعام.

 

وكان ضمن الحضور للندوة مدير مدرسة أحمد الشقيرى ( أ ) محمود بعلوشة ، وأ . رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات ، وأ .عبد العزيز فارس رئيس قسم الإشراف التربوي بمديرية شمال غزة، وأ . عبد الكريم زقوت منسق مشروع القانون الدولي في الشمال، وأ اسماعيل البيارى رئيس قسم العلاقات العامة، وأ. ياسر أبو لوز مدير الندوة ومعدها ومنسق اللقاء، وعدد كبير من طلبة المدرسة الثانوية.

 

واستعرض ثلاثة من الطلبة حياة الأسرى في سكيتش عرف الطلبة الفرق بين الأسير والمعتقل، حيث عقب الأستاذ " فارس " على استخدام المصطلحات وأهميتها.

 

وشرح الأسير المحرر "حمدونة " للحضور تفاصيل حياة الأسرى ومعاناتهم وعذابات أهاليهم ومراحل الاعتقال وتوضيح سبب الخطوة النضالية التي بدأ بها الأسرى ، والمحطات القاسية التي يواجهها الأسير بعد الاعتقال وطرق التحقيق ووسائل التعذيب، وعدم عدالة المحاكم العسكرية الإسرائيلية، ودور الصليب الأحمر ، والانقسام الفلسطيني وانعكاسه على الأسرى ، وقضية التعليم في السجون وقضايا أخرى  .

 

جدير بالذكر، أن الندوة أشركت الطلبة بالتساؤلات وتم الإجابة عليها من قبل الحضور ، وطالب حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وزارة التربية والتعليم بالاستفادة من هذه التجربة المهمة لنقل الصورة للجيل الجديد من طلبة المدارس والجامعات الفلسطينية.

انشر عبر