شريط الأخبار

جمعية أصدقاء المريض تؤكد استردادها الأموال بأمر من القاضي

09:38 - 30 تشرين أول / مارس 2010

جمعية أصدقاء المريض تؤكد استردادها الأموال بأمر من القاضي

فلسطين اليوم-غزة

أكدت جمعية أصدقاء المريض بغزة ان الأموال التي استردتها خاصة بالعمل الخيري الطبي، وان احتجازها رهن حياة المرضى وعرضها للخطر، مشيرة الى انه منذ تولي مجلس إدارة الجمعية الجديد في الأول من تموز- يوليو من العام الماضي أصدرت سلطة النقد قرارا باحتجاز أموال الجمعية المودعة في البنوك العاملة في قطاع غزة بناء على قرارات سياسية بحتة لا علاقة لها بالعمل الخيري للجمعية.

 

وأشارت الجمعية في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه: "لجأنا للقضاء لاسترجاع الأموال التي احتجزت دون وجه حق وهي مخصصة للأجهزة الطبية والأدوية وتتعلق بحياة المرضى، الى جانب مستحقات الموظفين وتأمينهم، وقد قاطعتنا بعض الشركات ولم تعد تزودنا باحتياجاتنا من أدوية ومعدات طبية نظرا لعدم تمكننا من السداد لاحتجاز الأموال من سلطة النقد".

 

وأوضحت الجمعية ان قضيتها بقيت تتداول في المحاكم لما يزيد عن الثمانية أشهر، حتى صدر قرار قضائي بضرورة الإفراج عنها، وما حصل امس هو تطبيق لذلك القرار بإتباع وسائل قانونية مشددة ان القضية تداولت في المحاكم، وكان هناك فريق من المحامين التابعين للبنوك يتابعون القضية مع جهاز القضاء، وأكدوا على سلامة القرار القضائي.

 

وأوضحت الجمعية أن القاضي هو من أمر مأمور التنفيذ بتنفيذ القرار بعد رفض تسليمها الأموال.

انشر عبر