شريط الأخبار

واشنطن: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيكون له تأثير تحريضي

09:34 - 30 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم – وكالات

أكدت الإدارة الأمريكية اليوم الثلاثاء أن نقل سفارتها إلى القدس سيكون له "تأثير تحريضي" كما سيعقد الدور الأمريكي في عملية السلام بالشرق الأوسط.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الدبلوماسية العامة فيليب كراولي في مؤتمر صحافي "انه منذ صدور قانون سفارة القدس عام 1995 فقد استغلت الإدارات المتعاقبة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي سلطة التنازل ضمن القانون لحماية مصالح الأمن القومي الأمريكي الحساسة".

وأضاف أن "من أهمها الحفاظ على قدرتنا على العمل مع الطرفين والدول الرئيسية في المنطقة لتحقيق سلام شامل في الشرق الأوسط بما في ذلك حل إقامة الدولتين في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

وأوضح "لقد أدركوا كما ندرك نحن الآن أن نقل السفارة سيكون له تأثير سيء يزعزع الاستقرار ويعقد قدرتنا على القيام بدور لتحقيق هذه الأهداف".

وأشار كراولي إلى أن الولايات المتحدة "ستواصل دفع الجانبين على طريق بناء الثقة واتخاذ خطوات نعتقد أنها ستعمل على تهيئة الأجواء لإجراء محادثات غير مباشرة تؤدي في النهاية إلى عقد مفاوضات مباشرة".

وأكد في هذا الصدد أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لم تجري محادثات مع أي مسؤول إسرائيلي منذ زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى واشنطن الأسبوع الماضي.

وقال كراولي "من الواضح أننا أجرينا عددا من المحادثات المفصلة الأسبوع الماضي..ونأمل في إمكانية دفع هذه العملية قدما بعد أخذ استراحة لفترة الأعياد في المنطقة" مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية ستعيد التواصل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بعد انقضاء أعياد الفصح.

وتابع أن الولايات المتحدة "تأمل من الأطراف أن تكرر لنا في المستقبل القريب ما قالوا لنا أخيراً من أنهم مستعدون للمضي قدما في هذه المحادثات غير المباشرة".  

 

 

 

 

انشر عبر